تحقيقات وتقارير سياسية

“حرمون” يقيم ندوة علمية حول فكر الراحل جورج طرابيشي

 

إحياءً لذكرى المفكر السوري جورج طرابيشي، الذي رحل في السادس عشر من آذار/ مارس 2016، يعقد (مركز حرمون للدراسات المعاصرة)، ندوة علمية دولية بعنوان: (جورج طرابيشي مفكرًا بيننا)، تستمر يومين في العاصمة الألمانية برلين.

الندوة التي يُتوقع أن تُعقد في النصف الثاني من شهر نيسان/ أبريل المقبل، تأتي -وفق المركز- “اعترافًا بالدور الرائد الذي أدّاه جورج طرابيشي، في توسيع آفاق الثقافة السورية، والإسهام في تعميق كثير من جوانبها، وتمهيد السبل لانفتاحها على البحث في قضايا لم يسبق لغيره أن خاض فيها. وقد امتد جهده ليشمل كثيرًا من مجالات الثقافة العربية بحثًا ونقدًا، وإنشاءً لجسور التواصل والتفاعل بين الثقافة العربية والثقافة الكونية بأبعادها الإنسانية”.

تشرف على الندوة هيئة تحرير (مجلة قلمون للأبحاث والدراسات) التي تصدر عن المركز، وهي مجلة علمية مُحكّمة، تُنشر ورقيًا وإلكترونيًا، وتعنى بالدراسات والأبحاث الفكرية والاجتماعية والسياسية المتعلقة بالإقليم والمنطقة العربية والقضايا الدولية.

ويُشارك في الندوة عدد كبير من الباحثين والمختصين والأكاديميين، من مختلف أنحاء العالم العربي، ومن المتوقع أن تصدر أعمال الندوة ضمن عدد خاص، يصدر لاحقًا عن المجلة.

جورج طرابيشي الذي رحل عن عمر 77 عامًا، هو مفكر وكاتب وناقد ومترجم سوري، من مواليد حلب عام 1939، حمل إجازة اللغة العربية وماجستير التربية من جامعة دمشق، وعمل مديرًا لإذاعة دمشق (1963-1964)، ورئيسًا لتحرير مجلة دراسات عربية (1972-1984)، ومحررًا رئيسيًا لمجلة الوحدة (1984-1989)، وأقام في فرنسا متفرغًا للكتابة والتأليف.

ترجم طرابيشي أكثر من 200 كتاب، لفرويد وهيغل وسارتر وبرهييه وغارودي وسيمون دي بوفوار وآخرين، في الفلسفة والأيديولوجيا والتحليل النفسي والرواية، وله مؤلفات مهمة في الماركسية والنظرية القومية، وفي نقد العقل العربي والإسلام والنقد الأدبي للرواية العربية.

يشار إلى أن (مركز حرمون للدراسات المعاصرة) وضع على عاتقه مهمة تكريم الشخصيات السورية التي كان لها أثر إيجابي في تاريخ سورية، سواء أكان على المستوى الفكري الثقافي أو السياسي أو المدني الحقوقي أو الديني أو الأدبي والفني. وفي هذا السياق، اختار المركز أسماء صالوناته الحوارية مثل (صالون الكواكبي للحوار)، و(صالون هنانو للحوار)، و(صالون القوتلي للحوار)، لتذكير السوريين بتاريخهم وبشخصياتهم الوطنية التي أسهمت في بناء الوطنية السورية، قبل استيلاء الطغمة الحاكمة على السلطة والمجتمع، وتشويهها للثقافة والسياسة والحياة.

في السياق ذاته، كرّم (صالون الكواكبي للحوار) المنبثق من المركز الأستاذ جودت سعيد، في أحد لقاءاته الحوارية حول الدين والدولة، وعقد المركز حفلًا تأبينيًا للكاتب والمترجم الراحل عبد القادر عبدللي، وعقد أيضًا ندوة فكرية حول فكر الراحل صادق جلال العظم في العاصمة الألمانية برلين، وندوة أخرى عن فكر الراحل إلياس مرقص، إضافة إلى هذه الندوة التي سيعقدها المركز في نيسان/ أبريل 2018 في برلين، عن فكر الراحل جورج طرابيشي، ويشارك فيها مجموعة من المثقفين العرب، كما أعلن المركز عن جائزتين سنويتين: الأولى باسم (جائزة ياسين الحافظ في الفكر السياسي)، والثانية باسم (جائزة حسين العودات للصحافة العربية).

وخصصت مجلة المركز (قلمون) التي تعنى بالأبحاث الفكرية والسياسية والاجتماعية، عددها الأول لتناول فكر الراحل صادق جلال العظم نقديًا، فيما كان عددها الثالث مخصصًا لتناول فكر ياسين الحافظ نقديًا، وعددها الرابع خُصِّص للاحتفاء بالراحل حسين العودات.

كذلك، أصدرت دار (ميسلون) للطباعة والنشر والتوزيع المنبثقة من المركز كتابًا عن الراحل حسين العودات، أعدّه فايز سارة، وكتابًا عن الراحل عبد القادر عبدللي، أعدّه الكاتب والمترجم التركي محمد حقي صوتشين، وسيصدر عنها خلال أيام كتاب عن المناضلة الحقوقية رزان زيتونة، وكتاب آخر عن المناضل السياسي عبد العزيز الخيّر.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق