سورية الآن

عنتاب.. نموذج تعليمي خاص للطلاب السوريين

 

قالت فاطمة شاهين، رئيس بلدية غازي عنتاب التركية: إنّ “مركز البحوث الاجتماعية في البلدية أعدّ نموذجًا تعليميًا خاصًا بطلّاب اللاجئين السوريين، أطلق عليه اسم (نموذج غازي عنتاب)، وذلك بعد دراسة معمّقة للعديد من النماذج التعليمية الناجحة حول العالم”. بحسب وكالة (الأناضول).

أوضحت شاهين أنّ “المركز قام، بعد إعداد النموذج، بتشكيل ورشة عمل لدراسة المشكلات التي يعاني منها اللاجئون، والعمل على إيجاد حلول مناسبة لها”. وأضافت: “استطعنا تصنيف المشكلات التي يعاني منها اللاجئون السوريون، في 4 بنود هي المشكلات التعليمية، والاقتصادية، والصحية، ومشكلات توفير فرص العمل، ولحل هذه المشكلات؛ قمنا بتطبيق سياسات التأقلم والاندماج”.

وبيّنت أنّ “المركز كشف عن وجود 107 آلاف طفل سوري دون سن 18 عامًا، بحاجة إلى مدارس كي يواصلوا مسيرتهم التعليمية”، وأنها “تواصلت في هذا الخصوص مع وزارة التعليم التركية، للسماح لأطفال اللاجئين السوريين بالدراسة في المدارس التركية”.

بحسب شاهين، فإن “نسبة أطفال اللاجئين السوريين الذين التحقوا بمدارس الولاية، بلغت 60 بالمئة، ووصلت أعدادهم إلى 70 ألفًا”، وأشارت إلى أنّ “عدد الأطفال السوريين الملتحقين بالتعليم، في المدارس التركية في الولاية، لم يكن يتجاوز 3 آلاف فقط، عندما توليت رئاسة البلدية”.

عن الخدمات التي تقدّمها بلدية غازي عنتاب للاجئين السوريين، قالت شاهين: “أشركنا اللاجئين السوريين في كافة المشاريع الاجتماعية التي قمنا بها، فقد اتحنا الفرصة للنساء السوريات للقيام بدورات مجانية في معاهد تعليم الحِرف اليدوية، وفتحنا لهن دورات تعليم اللغة التركية”.

يعيش في مدينة غازي عينتاب نحو نصف مليون لاجئ سوري، يعاني كثير منهم أوضاعًا اقتصادية صعبة؛ ما حال دون إرسال أطفالهم إلى المدارس، ودفعهم إلى الزج بهم في سوق العمل، على الرغم من المحاولات الجادة لبلدية الولاية، للتخفيف من أعباء العملية التعليمية على الأسر السورية، من خلال توفير دعم مالي شهري عبر المنظمات الدولية للطلاب، وتأمين النقل المجاني لهم.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق