سورية الآن

منظمات دولية تدعو إلى معالجة ملف الاختفاء القسري في سورية

 

رحبت منظمة (هيومن رايتس ووتش)، بالجهود التي تبذلها لجنة التحقيق في (مجلس حقوق الإنسان)، لتسليط الضوء على التجاهل الخطير للانتهاكات التي “يرتكبها التحالف السوري الروسي، تجاه المدنيين في سورية”، ودعتها إلى ضرورة “معالجة حالات الاختفاء والاحتجاز الخاطئ والاستهتار بالحياة المدنية”.

أشارت المنظمة، في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، إلى أن حالات الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي، من جانب قوات النظام والجماعات المسلحة الأخرى، ما تزال تحظى باهتمام ضئيل من المجتمع الدولي. وأضافت أنها “ترحب بمقترح اللجنة الخاص بإنشاء آلية تسمح بالإفراج السريع عن المحتجزين تعسفيًا”.

إلى ذلك، حثّت المنظمة (مجلس حقوق الإنسان)، على دعوة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، إلى إعادة النظر في تقييمه، والموافقة على إجراء تحقيق كامل وشفاف، تجاه العديد من الانتهاكات التي ارتكبها بحق مدنيي الرقة ودير الزور.

أبدت (رايتس ووتش) اهتمامها بالتزام اللجنة بالعمل، على نحو وثيق، مع الآلية الدولية والحيادية والمستقلة بشأن سورية، مشيرة إلى أنه “ينبغي على مجلس حقوق الإنسان أن يؤكد على أهمية المساءلة عن الانتهاكات المستمرة في سورية، وأن يحث مجلس الأمن الدولي على منح المحكمة الجنائية الدولية ولاية، لمعالجة الجرائم المرتكبة من قبل جميع أطراف النزاع”. (ن أ)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق