سورية الآن

أنقرة: (غصن الزيتون) تحول دون تأسيس (قنديل) جديدة

 

قال إبراهيم قالن: إن “الإرهابيين أرادوا تحويل منطقة عفرين السورية، إلى جبل قنديل ثانٍ (معقل منظمة ب ك ك، في شمال العراق)، لكن عملية (غصن الزيتون) حالت دون ذلك”.

بيّن المسؤول التركي، في تصريحات تلفزيونية، أنّ “قوات (غصن الزيتون) استطاعت حتى اليوم بسط الأمن على 70 بالمئة، من مساحة منطقة عفرين”، وتوقع السيطرة على كامل المنطقة، خلال فترة قصيرة”. وأضاف قالن أنّ “أنقرة وواشنطن قد تقيمان منطقة آمنة حول منبج”، في حال “أوفت واشنطن بتعهداتها”.

إلى ذلك، قال قائد عسكري في (الجيش السوري الحر)، فضّل عدم نشر اسمه، لـ (جيرون): إنّ مقاتليه “سيطروا، اليوم، على قريتي (الزرقا، وغالور)، وجبل بركش، وتلة (1102) في محور أدمانلي، وقرية المحبية في محور بلبل”، وأشار إلى أنّ “مقاتلي (الجيش السوري الحر) باتوا على بعد 600 متر فقط، من مركز المدينة”.

في السياق ذاته، أعلنت هيئة الأركان التركية، اليوم الخميس، مقتل نحو 3524 مسلحًا من ميليشيا (قسد)، منذ بدء عملية (غصن الزيتون) في عفرين، وفق وكالة (الأناضول).

يُذكر أن القوات التركية أطلقت، في 20 كانون الثاني/ يناير، عملية (غصن الزيتون) بمشاركة (الجيش السوري الحر)، في منطقة عفرين؛ بهدف طرد مسلحي ميليشيا (قسد) من المنطقة، ونجحت حتى الآن بطرد عناصر الميليشيا من نحو 300 بلدة وقرية، إضافة إلى عدد من التلال والمواقع الاستراتيجية.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق