سورية الآن

دبلوماسيون روس: فوز بوتين قد يدفع لموقف متشدد في سورية

 

عدّ دبلوماسيون روس أن فوز الرئيس فلاديمير بوتين، بفترة رئاسية جديدة، قد يجعل الموقف الروسي في سورية أكثرَ تشددًا، في حين استبعد مراقبون أن تلين الخلافات الأميركية الروسية، في وقت قريب.

قال الدبلوماسيون، وفق ما نقلت عنهم صحيفة (الشرق الأوسط): إن “الموقف الروسي يميل إلى التشدد أكثر في سورية؛ بعد الفوز الكبير الذي حققه الرئيس فلاديمير بوتين في انتخابات الرئاسة”.

كما نقلت الصحيفة عن خبراء قولهم: إن “بوتين حصل على تفويض شعبي واسع، وتمكّن من تحصين الوضع الداخلي، على الرغم من كل الضغوط التي مورست على روسيا أخيرًا؛ ما يجعله أكثر قدرة على المناورة في الملفات الخارجية”. وأشاروا إلى أن “لا مؤشرات على اقتراب فتح حوار جدي مع واشنطن، ومع الغرب عمومًا، على الرغم من عدم انقطاع التنسيق العسكري في سورية، الذي يهدف فقط إلى منع الانزلاق نحو مواجهة غير مقصودة”.

أضاف الخبراء أن “النجاحات التي حققتها موسكو، بالتعاون مع حلفائها الميدانيين في سورية، خصوصًا في الغوطة أخيرًا، تجعل من الصعب الحديث عن ضرورة تراجع موسكو عن مواقفها”. ورأوا أن من الممكن أن “تتصاعد حدة مساعي الأطراف المختلفة التي تمتلك وجودًا مباشرًا على الأرض السورية، للمحافظة على مناطق نفوذها”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق