سورية الآن

تركيا تنتقد تصريحات ميركل.. وأوغلو: سنطرد “الوحدات” من الحدود السورية

 

انتقدت وزارة الخارجية التركية تصريحات المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (التي انتقدت فيها عملية غصن الزيتون)، وقالت إنها “غير مقبولة”، في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية التركية مولود جاويش إن بلاده بصدد “طرد (وحدات حماية الشعب) الكردية من المنطقة الحدودية مع سورية، في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع واشنطن”.

جاء في بيانٍ للخارجية التركية، أمس الأربعاء: “لا يمكن قبول التصريحات المؤسفة لميركل، بشأن عملية (غصن الزيتون)، خلال خطابها اليوم في البرلمان الفيدرالي الألماني، وهي تصريحات لا تمتّ إلى الواقع بِصلة، لا من قريب ولا من بعيد، وتقوم على أساس تضليل إعلامي”.

ذكرت الوزارة أيضًا: أن “تركيا تهدف من خلال العملية إلى تحقيق أمنها القومي، باستخدام حقها المشروع من جهة، وإعادة تسليم عفرين إلى أهلها الحقيقيين، بعد تحريرها من الإرهابيين، من جهة أخرى”، وأضافت: “نستنكر بشدة استمرار ميل بعض حلفائنا إلى النظر إلى ما يجري من منظور التنظيمات الإرهابية”، بحسب وكالة (الأناضول).

عدّت الوزارة أن عملية (غصن الزيتون) هي “مثال يحتذى به، في كيفية مكافحة الإرهاب، من دون إلحاق ضرر بالمدنيين”، لافتة الانتباه إلى أنه “سيتم تنظيف المدينة من الألغام والعبوات الناسفة، خلال مدة قصيرة، وسيتم تأسيس الأمن والاستقرار في المنطقة”.

جاء ذلك عقب تصريحات أدلت بها ميركل، أمس الأربعاء أمام مجلس النواب، قالت فيها: إن “تصرفات تركيا (فيما يخص عملية غصن الزيتون) غير مقبولة، رغم ما لديها من بواعث قلق أمنية”، مضيفة أنها “تدين هذا (السلوك التركي) بأشد العبارات”.

في السياق، أعلن وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، أن تركيا “ستطرد (وحدات حماية الشعب) الكردية من منطقة الحدود مع سورية؛ ما لم تتوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة على خطةٍ لإخراج الجماعة من منطقة منبج السورية”.

أضاف أوغلو: “ما لم نتوصل إلى هذه الخطة؛ فسيكون الخيار الوحيد المتبقي هو طرد الإرهابيين”، مشيرًا إلى أن “الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأميركي دونالد ترامب سيجريان اتصالًا هاتفيًا، اليوم الخميس”. وفق ما ذكرت وكالة (رويترز).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق