سورية الآن

أردوغان: سنتوجه نحو تل رفعت.. و”الحر” قدم مئات الأرواح خلال “غصن الزيتون”

 

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن عملية (غصن الزيتون) ستتجه نحو مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي، مشيرًا إلى أن (الجيش السوري الحر) “قدّم 302 شهيدًا”، خلال العملية التي أسفرت عن السيطرة على عفرين، ومؤكدًا أن “سكان مدينة عفرين سيعودون إليها”، في وقتٍ بدأت فيه تعزيزات عسكرية تركية الوصول إلى الحدود السورية.

قال أردوغان: إن تركيا “ستحقق أهداف عملية (غصن الزيتون)، من خلال السيطرة على مدينة تل رفعت شمالي سورية، خلال وقت قصير”، داعيًا واشنطن إلى “تسلّم السيطرة في منطقة منبج، من وحدات حماية الشعب/ حزب العمال الكردستاني”، وفق ما نقلت وكالة (الأناضول).

تابع الرئيس التركي، في كلمة له أمس الأحد: “أشقاؤنا يبعثون رسائل، يطالبون فيها تركيا بإحلال الأمن والاطمئنان والاستقرار، بدءًا من تل رفعت ومنبج وتل أبيض ورأس العين، وكل المناطق هناك. إن شاء الله، لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه نداءاتهم، وسنلبي طلبهم”. وأضاف أن “(الجيش السوري الحر) قدّم 614 شهيدًا خلال عملية (درع الفرات)، و302 في (غصن الزيتون) حتى اليوم”، موضحًا في الوقت نفسه أن “3747 إرهابيًا تم تحييدهم في منطقة عفرين، منذ انطلاق عملية (غصن الزيتون)”.

وقد أكّد أردوغان -في وقت سابق- أن “سكان مدينة عفرين سيعودون إليها”، وذلك بعد ساعات من إعلان تركيا السيطرة عليها، مضيفًا في كلمةٍ له، بمدينة سامسون شمالي تركيا، أن “لا حق لأحد في القول إن تركيا وقواتها تحتل سورية، والغرب قدّم أفضل الأمثلة على عمليات الاحتلال”. وعدّ أن جميع الأطراف الموجودة في سورية لديها نيّات مختلفة، باستثناء بلاده التي لديها نية إرجاع السكان إلى منازلهم، وتسعى لذلك.

يأتي ذلك بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية جديدة إلى ولاية (أديمان) جنوبي تركيا، أمس الأحد، في “طريقها نحو وحدات الجيش التركي العاملة قرب الحدود السورية”، بحسب (الأناضول). ص. ف.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق