سورية الآن

تمديد “هدنة” دوما أسبوعًا إضافيًا

 

قال قيادي في (جيش الإسلام) من مدينة دوما في الغوطة الشرقية، فضّل عدم نشر اسمه، لـ (جيرون): إنّ “الجانب الروسي مدد هدنة (وقف إطلاق النار) إلى أسبوع آخر؛ من أجل بحث مطالب اللجنة المدنية، ومن أبرزها: (عدم تهجير الأهالي والمقاتلين، ونشر شرطة عسكرية في المدينة)”.

أوضح القيادي أنّ “الروس رفضوا في البداية مطالب اللجنة المدنية، وأعطوا مهلة 24 ساعة، لتنفيذ مطلبهم بالتهجير، ثم أبلغوا اللجنة المفاوضة عن هدنة لمدة 48 ساعة، ومن ثم تنفيذ التهجير، ثم قاموا، أمس الأربعاء، بإبلاغنا بتمديد الهدنة إلى أسبوع، مع بحث المطالب”.

بقيت مدينة دوما، التي يسيطر عليها (جيش الإسلام) المنطقة الوحيدة، في الغوطة الشرقية بريف دمشق، التي لم تخضع حتى الآن لاتفاقات تهجير ترعاها روسيا، على عكس مناطق القطاع الأوسط وحرستا، التي أُجبِرت على تلك الاتفاقات، بعد حرب إبادة نفذها طيران الأسد وروسيا.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق