سورية الآن

ترامب: سنخرج من سورية قريبًا.. والخارجية الأميركية: لا نفكر بذلك

 

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن بلاده ستخرج من سورية “قريبًا جدًا”، في حين نفت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، علمَها بهذا الملف.

قال ترامب، أمس الخميس: “تنظيم (داعش) يُهزم، وسنخرج من سورية قريبًا جدًا. ولندع الآخرين يهتمون بها، الآن”، معبّرًا عن أسفه، لأن بلاده “بددت سبعة تريليونات دولار في حروب الشرق الأوسط”.

أضاف: “أنفقنا سبعة تريليونات دولار في الشرق الأوسط. هل تعلمون ما الذي حصلنا عليه لقاء ذلك؟ لا شيء”، مشيرًا إلى أنه سيتم تركيز “الإنفاق الأميركي في المستقبل على خلق وظائف، وبناء بنية تحتية في بلده”، بحسب وكالة (فرانس برس).

أكد أنه سيتم السيطرة “على مئة بالمئة، من (الخلافة) كما يسمّونها، سنأخذها كلها بسرعة.. سنعود إلى بلدنا الذي ننتمي إليه، ونريد أن نكون فيه”.

من جهتها، قالت هيذر نويرت، الناطقة باسم الخارجية الأميركية، في تصريحات صحفية، حينما سئلت عن علمها بحديث ترامب: “لا. لا علم لي”.

في السياق أيضًا، ذكرت وزارة الخارجية الأميركية، عقب حديث ترامب: أن واشنطن “لا تفكر في سحب قواتها من سورية، حاليًا”، بحسب صحيفة (الشرق الأوسط).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق