سورية الآن

الخارجية التركية تشيد بتجميد واشنطن أموالًا مخصصة لـ (قسد)

عدّ وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن قرار واشنطن تجميد نحو 200 مليون دولار مخصصة لمساعدة مناطق سيطرة (حزب الاتحاد الديمقراطي) في الرقة، هو “قرار صائب، رغم أنه جاء متأخرًا”.

قال أوغلو، في تصريحات صحفية أمس الأحد: إن “هذه الأموال يجب صرفها، لتحسين ظروف الكثير من الناس الذين جرى تهجيرهم، بسبب الحرب”، وأضاف أن صرف تلك الأموال على السكان “سيساهم في تحسين ظروفهم، وإعادة الاستقرار للمدن السورية”، وفق وكالة (الأناضول).

أشار المسؤول التركي إلى أنه “يوجد أكثر من 500 ألف كردي سوري، جرى تهجيرهم عن موطنهم. معظمهم تمّ تهجيرهم من جانب التنظيم الإرهابي (حزب الاتحاد الديمقراطي/ حزب العمال الكردستاني)”. وتابع: “انتهاكات التنظيم الإرهابي لم تقتصر على الأكراد وحسب، بل امتدت إلى مختلف عرقيات الشعب السوري، من عرب وتركمان وأيزيديين وأشوريين وغيرهم”.

كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد أمَر بتجميد مبلغ 200 مليون دولار، كانت مخصصة لإعادة إعمار سورية، وذلك غداة إعلانه أن بلاده ستنسحب “قريبًا جدًا”، وأضاف أنه يشعر بالأسف، حيال “تبديد واشنطن سبعة تريليونات دولار، في حروب الشرق الأوسط”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق