سورية الآن

الأمم المتحدة: نواصل إمداد الغوطة بالمساعدات الإنسانية

 

قال ستيفان دوغاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة: إن “الشركاء يواصلون تقديم المساعدات الإنسانية إلى سكان عين ترما وسقبا وحرستا، وأماكن أخرى داخل الغوطة الشرقية”.

وأضاف أن الأمم المتحدة “تواصل دعوتها للسماح بالوصول الآمن والمستدام، من دون معوقات، إلى جميع المحتاجين، ويجب أن يكون أي إخلاء للمدنيين آمنًا وطوعيًا، وإلى أماكن يختارونها هم. ومن الضروري أن يتمتع المدنيون بحق العودة، بمجرد أن تسمح الأوضاع بذلك”. بحسب وكالة أنباء الأمم المتحدة.

أكد دوغاريك “استمرار استجابة الأمم المتحدة لاحتياجات النازحين المتزايدة، من أغذية ومأوى وغيرها من خدمات الحماية والصحة، منبّهًا إلى أن “هذه الاحتياجات تظل كبيرة للغاية، على الرغم من حجم المساعدات المقدمة”. وأشار إلى أن “ما يقرب من 130 ألف مدني غادروا الغوطة الشرقية، بسبب العنف واستمرار الأعمال القتالية”.

في السياق ذاته، دعت (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) إلى ضرورة الوصول الإنساني إلى المحتاجين، وحماية المدنيين ومعاملتهم بطريقة إنسانية، مشيرة إلى ضرورة احترام الالتزام القانوني والأخلاقي، تجاه المدنيين في الحالات الطارئة. ن أ

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق