سورية الآن

مهجرو دوما ينتظرون دخول مدينة الباب

 

منعَت السلطات المحلية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، اليوم الأربعاء، عشراتِ الحافلات التي تقلّ نحو 12 ألفًا من مهجري مدينة دوما، بينهم مقاتلون في فصيل (جيش الإسلام)، من دخول المدينة.

وتظاهر مئات الناشطين، في مدينتي إعزاز والباب بريف حلب؛ احتجاجًا على منع دخول قوافل مهجّري دوما، وأحرقوا عدة إطارات، وطالبوا بـ “الدخول الفوري لهم”.

قالت أم سمير (وهي سيدة من داخل إحدى الحافلات العالقة على أطراف مدينة الباب): “ننتظر هنا منذ أكثر من أربع ساعات، ولم يُسمح لنا بالدخول.. لم ننَم منذ نحو 40 ساعة، ولم نتناول الطعام”.

وكانت السلطات المحلية في مدينة الباب قد منعت، أول أمس الإثنين، حافلات تقلّ نحو أربعة آلاف شخص من مهجري دوما، من دخول مدينة الباب، قبل أن تسمح لهم بالدخول، بعد نحو 6 ساعات من الانتظار؛ بذريعة الانتهاء من الإجراءات اللوجستية، من تأمين المأوى والغذاء.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق