سورية الآن

روسيا تلمح إلى إمكانية تزويد الأسد بـ (إس-300)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الجمعة، أن الهجمات التي نفذتها واشنطن -مع بريطانيا وفرنسا- ضد النظام السوري “تحلّ روسيا من أي التزام أخلاقي يمنعها من تسليم أنظمة (إس-300) الصاروخية المضادة للطائرات للنظام”، في وقتٍ قال فيه محللون إسرائيليون إن بلادهم قد تستهدف هذه المنظومة، في حال وصلت إلى النظام.

قال لافروف، في تصريحات صحفية: “الآن، ليس لدينا أي التزامات أخلاقية، كانت لدينا التزامات أخلاقية، وتعهدنا بألّا نفعل ذلك، منذ عشر سنوات على ما أعتقد، بناء على طلب من شركائنا المعروفين”، بحسب وكالة (رويترز).

أكد لافروف أيضًا أن “روسيا وبلدان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أجرت اتصالات على المستوى العسكري، قبل شن الضربات على سورية”، مضيفًا أن بلاده “حذرت واشنطن من أن استهداف بعض المناطق في سورية سيكون تجاوزًا للخطوط الحمراء”، بحسب صحيفة (الشرق الأوسط).

في المقابل، قال محللون إسرائيليون: “إذا زودت روسيا النظام السوري بالمنظومة المضادة للطيران (إس 300)؛ فإن تل أبيب قد تستهدفها”، وفق ما نشرت صحيفة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية أمس الجمعة.

أضاف المحللون أن “(إسرائيل) قد تستهدف الإرساليات التي ستحمل المنظومة الروسية المتطورة، وذلك لمنع أي تغيير في التوازن العسكري لمصلحة النظام السوري”، مشيرين في الوقت عينه إلى أن استهداف “أسلحة تقدمها موسكو لدمشق، قد يؤثر بشكل سلبي على العلاقات الروسية الإسرائيلية”، بحسب وكالة (الأناضول).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق