سورية الآن

صحافي أميركي بمليون دولار

 

رصدت السلطات الأميركية مكافأةً قدرها مليون دولار، لمن يدلي بمعلومات عن الصحافي الأميركي أوستن تايس الذي اختفى في سورية، قبل نحو خمس سنوات. بحسب صحيفة (الحياة).

أوضحت الشرطة الاتحادية أنه “سيتم دفع المكافأة، مقابل المعلومات التي تؤدي مباشرة إلى مكان الصحافي، واسترداده والعودة الآمنة له”. وأضافت أن “كل من لديه معلومات عن الصحافي المفقود يمكنه أن يتصل، عبر أحد عنواني بريديين إلكترونيين، أو أن يتصل بأقرب سفارة أو قنصلية أميركية”.

واتهمت صحيفة (لوفيغاروا) الفرنسية، في تقرير نشرته في آذار/ مارس 2015، نظامَ الأسد، بالـوقوف “وراء اختفاء الصحافي الأميركي تايس”، وأشارت إلى “وجود مفاوضات أميركية يقودها وزير الخارجية السابق جون كيري مع نظام الأسد، لإطلاق سراحه”.

عمل تايس، وهو صحافي مستقل، مع (ماكلاتشي نيوز) و(واشنطن بوست) وقناة (سي بي إس)، ووكالة (فرانس برس) و(بي بي سي) و(أسوشيتد برس). وخُطف في 14 آب/ أغسطس 2012، قرب العاصمة دمشق.

إلى ذلك، رحبت منظمة (مراسلون بلا حدود) بقرار السلطات الأميركية، وقالت مارغو إيوين، المسؤولة عن مكتب الولايات المتحدة في المنظمة الحقوقية المختصة بالدفاع عن الصحافيين: “نأمل أن تشجع (هذه المكافأة) كلَّ من لديه معلومة عن أوستن تايس، على الإدلاء بها”.

وذكر تقرير صدر عن المنظمة، في منتصف العام الماضي، أنّ “سورية تبقى أخطر بلد بالنسبة إلى الصحافيين، مؤكدة أن العدد الإجمالي للصحافيين القتلى تجاوز 200 شخص، منذ عام 2011”. وأشار التقرير في ذلك الحين إلى أنّ “26 صحفيًا على الأقل معتقلون في سورية حاليًا، بينما يُعدّ 21 آخرون مختطفين أو مفقودين”.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق