سورية الآن

برلين تتصدى لمحاولات الأسد مصادرة أملاك اللاجئين

ذكر بيان أصدرته الخارجية الألمانية، اليوم الجمعة، أن الحكومة الألمانية تعتزم التحرك والتشاور مع شركاء الاتحاد الأوروبي؛ للتصدي لما وصفته بـ “الخطط الغادرة” للنظام السوري، لمصادرة أملاك اللاجئين السوريين، مطالبةً روسيا بمنع هذه الخطوة. وفق (الأناضول).

جاء في بيان الخارجية الألمانية: “نتابع بقلق كبير محاولات نظام الأسد التشكيك، عبر قواعد قانونية مريبة، في حقوق الملكية لكثير من السوريات والسوريين الفارين”. مشيرةً إلى أن نظام الأسد يحاول على ما يبدو “تغيير الأوضاع في سورية على نحو جذري، لصالح النظام وداعميه، وتصعيب عودة عدد هائل من السوريين”.

حثت الحكومة الألمانية الأمم المتحدة على تبني هذه القضية، ودعَت كل داعمي نظام الأسد، وعلى رأسهم روسيا، إلى الحيلولة دون تطبيق هذه القوانين. وأضافت أن “الأمر يتعلق بمصير ومستقبل أفراد اضطروا إلى معايشة معاناة كبيرة وحرمان، منذ أكثر من سبعة أعوام”، مشيرة إلى أن “أمل هؤلاء الأفراد يتمحور حول أن يصبح لديهم مجددًا حياة سلمية في سورية في وقت ما”.

وكان بشار الأسد قد وقّع، مطلع نيسان/ أبريل الجاري، مرسومَ قانون حول ما سماه “خطط التنمية بالبلاد”؛ حيث يعطي أصحابَ العقارات التي تقع في نطاق مشروعات التنمية مهلة 30 يومًا، لتقديم ما يثبت ملكيتهم لها، وإلا؛ صادرتها حكومة النظام. ومن الصعب على العديد من اللاجئين السوريين، الذين فروا من نظام الأسد، إثبات ملكيتهم لعقاراتهم. ن. أ.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق