سورية الآن

الرستن تحت القصف وجولة مفاوضات جديدة مع الروس

قصفت قوات النظام، اليوم الإثنين، بنحو 100 صاروخ، مدينة الرستن، ما أدى إلى مقتل سيدتين، وخروج مشفى المدينة عن الخدمة.

ترافَق تصعيد قصف قوات النظام، مع أحاديث عن نيّتها التحضير لعمل عسكري كبير فيها؛ حيث نشرت صفحات موالية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا تظهر حشودًا عسكرية كبيرة، في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

يتزامن الحديث عن التحشيد العسكري، مع جولة مفاوضات جديدة تُعقد اليوم الإثنين، بين ممثلين عن فصائل المعارضة والنظام، برعاية ضباط روس، في معبر الدار الكبيرة.

وأفاد قائد عسكري في (جيش التوحيد) بريف حمص، فضّل عدم نشر اسمه، لـ (جيرون) أن “الجانب الروسي يصرُّ على تطبيق (اتفاق القلمون) في ريف حمص، والذي قضى بتهجير مقاتلي المعارضة، ومن يرغب من المدنيين، إلى الشمال السوري”. وأكد أنّ “فصائل المعارضة لمّا تتخذ قرارها بعد”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق