سورية الآن

القوات الروسية تمنع خروج دفعة مهجرين من الرستن

منعت القوات الروسية، اليوم الأربعاء، خروج الدفعة الثالثة من مهجري مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، إلى ريف حلب، ورفعت سواتر ترابية عند جسر الرستن؛ بسبب الفوضى التي رافقت عملية خروج الدفعتين السابقتين.

قال مجاهد الحمصي، من أهالي المدينة، لـ (جيرون): إنّ “السبب يعود إلى تظاهر أهالي المدينة، بهدف منع خروج المهجّرين منها، وهو ما قوبل برصاص مقاتلي الفصائل؛ ما أدى إلى تدخل القوات الروسية، ومنع خروج القافلة”.

إلى ذلك، قال عضو في هيئة مفاوضات حمص، فضّل عدم نشر اسمه، لـ (جيرون): إنّ “سبب المنع يعود إلى عدم توفر أماكن لاستقبال مهجري ريف حمص، في الشمال”، وأشار إلى أنّ “الأمر (موقّت) ريثما يتمّ التوافق مع الجانب التركي، لإيواء المهجرين في مناطق (درع الفرات)”.

يشار إلى أن الدفعتين الأولى والثانية من مهجري ريف حمص الشمالي، ما تزالان عالقتين على مشارف مدينة الباب بريف حلب الشرقي، منذ يوم أمس؛ بسبب رفض السلطات المحلية دخولهم، بذريعة عدم وجود أماكن إيواء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تنبيه: why not try here
إغلاق