سورية الآن

موسكو تتراجع عن تزويد الأسد بمنظومة (إس-300)

قال فلاديمير كوجين، مساعد الرئيس الروسي، اليوم الجمعة: إن “روسيا لا تجري محادثات مع الحكومة السورية، بخصوص إمدادها بصواريخ (إس-300) أرض جو المتطورة، ولا تعتقد أنها ضرورية”. بحسب وكالة (رويترز).

جاءت تصريحات كوجين، الذي يُشرف على المساعدات العسكرية الروسية للدول الأخرى، في أعقاب زيارة بنيامين نتنياهو رئيس وزراء “إسرائيل” لموسكو، هذا الأسبوع، والذي يُعتقد أنه مارس ضغوطًا كبيرة على بوتين، كي لا يمد النظام السوري بالصواريخ. بحسب الوكالة.

سبق أن قالت روسيا، الشهر الماضي، على لسان مسؤولين بارزين فيها، إنها “ستزود نظام الأسد بالصواريخ، على الرغم من اعتراضات إسرائيل”، وذلك بعد ضربات عسكرية غربية على سورية، وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حينئذ: إن “الضربات أعفت روسيا من أي التزام أخلاقي يمنعها من تسليم الصواريخ”.

لكن تصريحات كوجين التي أدلى بها، بعد محادثات نتنياهو مع بوتين في موسكو، تشير إلى أن ضغوط رئيس الوزراء الإسرائيلي آتت ثمارها، في الوقت الحالي على الأقل.

إلى ذلك، قلّل الكرملين من فكرة تراجعه عن مسألة الصواريخ، وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين للصحفيين، في مؤتمر عبر الهاتف، عند سؤاله عن الأمر: “لم يتم الإعلان عن إمدادات صواريخ (إس-300) على هذا النحو”، وأضاف: “لكننا قلنا بعد الضربات (الغربية على سورية): إن روسيا بالطبع تحتفظ بحقها في القيام بأي شيء تراه ضروريًا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: โคมไฟ
إغلاق