سورية الآن

إسطنبول تستضيف قمة تضامن إسلامية مع القدس وغزة

طالب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بمحاسبة (إسرائيل)، ورفض أي محاولة “لتغيير الوضع التاريخي في القدس”. وفق (الأناضول).

جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية، في الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الطارئة لمنظمة (التعاون الإسلامي)، في مدينة إسطنبول اليوم الجمعة، حيث ستبحث القمة التطورات في فلسطين، وبخاصة نقل السفارة الأميركية للقدس، والمجازر الإسرائيلية في غزة.

أضاف أوغلو: “إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب واصلت موقفها المتهور، وقصير النظر، والمتجاهل للحقوق والقانون، بخصوص القدس”، مؤكدًا أن البيان الختامي للقمة “سيركز مجددًا على القضية الفلسطينية وأن القدس تعد مسألة مركزية من أجل الأمة الإسلامية”.

سبق أن استضافت مدينة إسطنبول التركية قمةً إسلاميةً طارئة، في 13 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أكدت أن القدس عاصمة لفلسطين، رافضة نية الرئيس الأميركي نقل السفارة الأميركية.

يذكر أن العلاقات التركية الإسرائيلية شهدت توترًا متصاعدًا، خلال الأيام الماضية، على خلفية افتتاح السفارة الأميركية في القدس، والمجازر التي ارتكبتها دولة الاحتلال بحق سكان غزة، وقد وصل التوتر إلى طرد أنقرة للسفير الإسرائيلي، قبل يومين. س.أ

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق