سورية الآن

“رجال الكرامة”: لسنا طرفًا في إراقة الدماء

أصدرت حركة (رجال الكرامة) في محافظة السويداء بيانًا، أمس الأربعاء، أوضحت فيه موقفها من التطورات التي يشهدها الجنوب السوري، ومحاولات النظام الهجوم على محافظة درعا.

قالت الحركة، في بيان نشرته على (فيسبوك): “إن حركة (رجال الكرامة) تؤكد أنها كانت -ولا زالت- على موقف الحياد الإيجابي، من أي صراعات داخلية بين أبناء الوطن الواحد”، وأضافت: “لسنا طرفًا في إراقة الدماء، وكما أننا نحرم التعدي من قِبلنا، نحرم التعدي علينا”.

أضاف البيان: “نؤكد رفضنا تحميل بعض الجهات أهاليَ محافظة السويداء مسؤوليةَ ما يحدث في محافظة درعا؛ فالسويداء ليست الجبهة الوحيدة التي تنطلق منها العمليات العسكرية إلى جيراننا في حوران. نأمل أن تنقشع الغمامة السوداء عن سماء البلاد، ويعود السلام والاستقرار لكافة أرجاء الوطن الحبيب”.

بيان (رجال الكرامة) جاء على خلفية استخدام نظام الأسد بعض مناطق محافظة السويداء، لتكون منطلقًا لعملياته العسكرية على بلدات الريف الشرقي في درعا، بالتزامن مع تساقط عشرات قذائف الهاون على مناطق في السويداء، وقد اتهم الأهالي ميليشيات النظام بأنها هي مصدر القذائف، لبث الفتنة بين المحافظتين.

وكان أهالي قريتي (المزرعة) و (تعارة) في ريف السويداء، قد أعلنتا في بيانين رفضهما مرور أي رتل عسكري للنظام، أو استغلال مناطقهم للهجوم على درعا.

يذكر أن (رجال الكرامة) هو تجمّع من رجال دين ووجهاء في السويداء، أسسه الشيخ وحيد البلعوس الذي اغتيل قبل عامين، واتهم الأهالي حينئذٍ مخابراتِ النظام باغتياله، بسبب تصديه لمحاولات النظام توريط أهل السويداء، في حربه على السوريين.  (س.أ)

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق