سورية الآن

الأمم المتحدة: درعا تشهد أكبر حركة نزوح تتعرض لها المنطقة

ذكرت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن ما لا يقل عن 45 ألف شخص نزحوا من الريف الشرقي لمحافظة درعا جنوب غرب سورية، باتجاه الحدود مع الأردن، بسبب التصعيد العسكري من قبل النظام، منذ أسبوع حتى الآن. وفق (وكالة الأنباء الفرنسية).

ووصفت ليندا توم، المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة، حركةَ النزوح التي تشهدها محافظة درعا بأنها “الأكبر على الإطلاق”، مضيفةً: “لم نرَ من قبلُ نزوحًا ضخمًا بهذا الشكل في درعا”.

في السياق ذاته، ذكر ينس لايركه، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن “مدنيين، من بينهم أطفال، سقطوا بين قتيل ومصاب، وأن مستشفى توقف عن العمل، بسبب ضربة جوية”.

فيما توقعت بتينا لوشر، وهي متحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للمنظمة الدولية، خلال الإفادة الصحفية نفسها، أن “يزيد عدد النازحين إلى قرابة المثلين، مع تصاعد العنف”.

تتعرض محافظة درعا جنوب سورية، وتحديدًا في الريف الشرقي والشمالي الشرقي، لقصف من قوات النظام بدعم روسي، بهدف استعادة السيطرة على المنطقة الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة. (ن. أ)

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق