سورية الآن

أنقرة تدين هجمات النظام على درعا وتطالب بتدخل فوري لوقفها

أعلنت تركيا إدانتها للهجمات التي يشنها النظام السوري على الجنوب السوري، في الوقت الذي قال فيه الدفاع المدني إن أكثر من 150 ألف نازح من بلدات ريف درعا تجمعوا قرب الحدود الأردنية، هربًا من قصف النظام.

أعرب الناطق باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، في بيان اليوم الجمعة، عن حزنه العميق وقلقه الشديد، “حيال تصاعد الهجمات على درعا والقنيطرة”، وفق ما ذكرت وكالة (الأناضول).

أضاف المسؤول التركي: “نشعر بحزن وقلق كبيرين إزاء ما يحصل، وندين بشدة هذه الهجمات اللاإنسانية، التي تقوض الجهود المبذولة في أستانا وجنيف، للحد من العنف في المنطقة وإيجاد حل سياسي للأزمة”. وحثّ “الدولَ الضامنة الأخرى لاتفاقية أستانا، والمجتمع الدولي، على التدخل لوقف تلك الهجمات فورًا”.

إلى ذلك، قال مسؤول الإعلام في الدفاع المدني في درعا عامر أبازيد: إن “أكثر من 150 ألف مدني هربوا من القصف العنيف للنظام السوري وحلفائه على مدن وبلدات ريف درعا، ولجؤوا إلى السهول القريبة من الحدود الأردنية”، وفق الوكالة.

أضاف أبازيد: “معظم النازحين تجمعوا قرب الحدود الأردنية، في بلدات غصم ونصيب والندى والسهول المحيطة”، مشيرًا إلى “عدم تمكن النازحين من العبور إلى الأردن، بسبب إغلاق سلطات هذا البلد للحدود”. وأشار إلى “تجمع عشرات الآلاف من النازحين، في بلدات بريقة والرفيد والسهول على الشريط الحدودي مع الجولان المحتل”.

Author

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. تنبيه: Event booth builder
  2. تنبيه: look these up
إغلاق