سورية الآن

السوريون في ألمانيا أكبر المستفيدين من قانون لمّ شمل ذوي الحماية الثانوية

أقرَّ مجلس الولايات في ألمانيا، مساء أمس الجمعة، الإجراءات المتعلقة بالقانون الذي طرحه البرلمان الألماني، في 15 حزيران/ يونيو الماضي، والقاضي بتنظيم لمّ شمل عائلات لاجئين يتمتعون بحماية ثانوية أو محددة. وفق (وكالة الأنباء الألمانية).

الإجراءات التي أقرّها مجلس الولايات ستدخل حيز التنفيذ، بدءًا من الأول من آب/ أغسطس المقبل، بالتحاق 1000 شخص بذويهم شهريًا، ويمكن للزوجات والأطفال القاصرين وآباء الأطفال القاصرين الذين وصلوا إلى ألمانيا دون ذويهم، تقديم طلبات لمّ الشمل لذويهم.

سيتمكن نحو 200 ألف لاجئ، معظمهم من سورية، من الاستفادة من القانون الجديد. فيما يتوقع أن يبلغ عدد الأشخاص الذي سيلتحقون بذويهم، عبر هذا القانون، نحو 60 ألف شخص.

يُشار إلى أن قانون لمّ الشمل الجديد سيأخذ في الاعتبار آفاق اندماج اللاجئين في المجتمع الألماني، وهو لا يشمل الأشخاص المصنفين بالخطرين أو دعاة الكراهية.

انتقدت عدة كنائس ومنظمات حقوقية هذا القانون الجديد، لكونه يتضمن تقليصات واسعة لحقوق اللاجئين، بخصوص لمّ الشمل، وعلّق أسقف الكنيسة الكاثوليكية في برلين كارل يوستن على ذلك قائلا: إن “الإجراءات الجديدة تعارض الحق الأساسي للحياة الزوجية والعائلة، كما أنها تصعّب عملية الاندماج في المجتمع”.

Author

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. تنبيه: Find Out More
  2. تنبيه: auto swiper
إغلاق