سورية الآن

مع بدء إجلاء فصائل الجنوب.. دعوات لتأمين ممرات آمنة للمدنيين

دعت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، جميعَ الأطراف في سورية، اليوم الجمعة، إلى توفير ممر آمن لنحو 140 ألف مدني محاصرين بسبب القتال في جنوب غرب البلاد، حتى يتسنى لهم الحصول على المساعدات والمأوى. وفق (رويترز).

وأبدت المفوضية استعدادها لأن تناقش مع النظام وروسيا خطتهما لإقامة مراكز للاجئين السوريين العائدين، مشددةً على ضرورة أن تكون هذه العودة آمنة وطوعية وتتماشى مع المعايير الدولية.

وأكد أندريه ماهيسيتش (المتحدث باسم المفوضية)، خلال إفادة صحفية في جنيف، أن “قرابة 13 ألف لاجئ سوري في دول مجاورة عادوا لديارهم، في النصف الأول من 2018، إضافة إلى 750 ألف نازح داخلي”.

في المقابل، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن حافلات تابعة للنظام دخلت، أمس الخميس، مدينة القنيطرة الجنوبية على الحدود مع “إسرائيل”، تمهيدًا لبدء عملية إجلاء المقاتلين والمدنيين إلى شمال سورية، بموجب اتفاق أبرمته روسيا مع الفصائل.

بحسب المرصد، ينص الاتفاق الذي لعبت روسيا الدور الأكبر فيه، كما حصل في حلب والغوطة الشرقية، على تسليم الفصائل سلاحها الثقيل والمتوسط، على أن تدخل شرطة مدنية سورية إلى مناطق وجود الفصائل في المحافظة والمنطقة العازلة.

ولم يذكر المرصد عدد المقاتلين والمدنيين الذين سيخرجون إلى الشمال السوري، فيما تحدث مصدر، لوكالة الأنباء الفرنسية، عن بضعة آلاف، وأن عملية الإجلاء ستبدأ منتصف اليوم. (ن. أ)

Author

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Gun SHOP USA
إغلاق