سورية الآن

النظام يقتل الناشط السلمي يحيى شربجي تحت التعذيب

أعلنت عائلة الناشط يحيى شربجي أنها تلقت، أمس الاثنين، نبأ وفاة يحيى وشقيقه معن، تحت التعذيب في معتقلات نظام الأسد، بعد سبع سنوات على اعتقالهما.

كتبت العائلة على (فيسبوك): “تلقينا نبأ وفاة يحيى وشقيقه معن اللذين اعتقلهما فرع المخابرات الجوية مع صديقهما غياث مطر عام 2011، حيث قتل يحيى في 15 كانون الثاني/ يناير 2013، وقُتل معن في 13 كانون الأول/ ديسمبر 2013.

عُرف يحيى شربجي بنشاطه السلمي المناهض لنظام الأسد منذ عام 2003، وكان هو وصديقه غياث مطر أصحاب فكرة تقديم الماء والورود لعناصر النظام الذين هاجموا مدينة داريّا عام 2011، واستمر في نشاطه السلمي حتى تمكنت المخابرات الجوية من الإيقاع به، إلى جانب شقيقه معن وصديقه غياث، في أيلول/ سبتمبر عام 2011.

يذكر أن (مجموعة معتقلي داريا) وثقت اعتقال النظام أكثر من 2000 شاب من أبناء المدينة، منذ اندلاع الثورة، وقد عُرفت المدينة بنضالها السلمي وابتكار وسائل لاعنفية، منذ بداية الثورة السورية.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق