سلايدرسورية الآن

(يونيسف): مليون طفل في إدلب معرضون للخطر

حذّر المدير الإقليمي لـ (يونيسف) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خيرت كابالاري، في بيان صحفي مقتضب صدر أمس الاثنين، من تعرّض مليون طفل في إدلب وحدها للخطر، بسبب العنف والحرب الذي يهدد المنطقة.

وقال كابالاري: “خلال الساعات الـ 36 الماضية، تم التحقق من مقتل 28 طفلًا، في إدلب وغرب حلب في الشمال السوري، ومن بين عدد القتلى المرتفع عائلةٌ بأكملها مكونة من سبعة أفراد”. وأضاف أن “ثلاثة مرافق صحية تدعمها (يونيسف) تعرضت للهجمات، اثنان منها تقدم الإغاثة للأطفال والنساء، ولا يمكن استخدامهما بعد اليوم، بعد الضرر الذي لحق بهما”.

أكد كابالاري في ختام بيانه أن “أطفال سورية لا يمكنهم، ولا يجب، أن يتحملوا موجة أخرى من العنف، ولا معركة شرسة أخرى، وبالتأكيد ليس مزيدًا من القتل”.

في السياق ذاته، أكد نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، مقتل ما لا يقل عن 134 شخصًا، بينهم أطفال، خلال عطلة نهاية الأسبوع، في محافظات إدلب وحماة وحلب.

وقال المسؤول الأممي، في تصريح صحفي يوم أمس: “قُتل ما لا يقل عن 59 مدنيًا، بينهم 17 طفلًا، عندما انفجر مستودع للأسلحة والذخيرة، في مبنًى سكني بالقرب من بلدة سرمدا في شمال محافظة إدلب”، مرجحًا أن يكون الأطفال في إدلب أكثر معاناة من بقية الأطفال في أجزاء أخرى من البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق