اقتصادسلايدر

أنقرة تشجع الادخار بالليرة التركية في مصارفها

خفضت المصارف التركية مستوى الضريبة على الوادئع بالليرة التركية، فيما رفعتها على الودائع بالعملات الأجنبية، في إجراء يهدف إلى حماية الليرة التركية التي تعاني من ضغوط شديدة هذه السنة، في إجراء سيكون ساريًا مدة ثلاثة أشهر فقط..

قالت الجريدة الرسمية التركية (التي نشرت الخبر اليوم الجمعة): إن المصرف المركزي التركي أوعز للمصارف العاملة في تركيا، بتخفيض الضريبة الحكومية على الودائع المصرفية بالليرة التركية التي يتجاوز أجلها عامًا؛ من عشرة في المئة إلى صفر في المئة، بينما رفعت مستوى الضريبة على الودائع بالعملة الأجنبية التي يصل أجلها إلى عام، من 15 في المئة إلى 16 في المئة.

وذكرت الجريدة أن الضريبة على الودائع التي يصل أجلها إلى عام جرى تخفيضها، من 12 في المئة إلى 3 في المئة، وعلى الودائع التي يصل أجلها إلى ستة أشهر، من 15 في المئة إلى 5 في المئة.

وشهدت الليرة التركية هذا العام ضغوطًا اقتصادية محلية، وسياسية خارجية، أفقدتها أكثر من 40 في المئة من قيمتها؛ ما جعل سعر صرفها يتهاوى مسجلًا أرقامًا غير مسبوقة، منذ اعتماد الليرة التركية الجديدة، حيث تم تداولها، اليوم الجمعة، في نطاق (6.38 – 6.79) مقابل الدولار الأميركي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق