آخر الأخبارسورية الآن

(يونيسف): أكثر من مليون طفل في إدلب مهددون بالخطر

أكد مدير برامج الطوارئ في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) مانويل فونتين، أن أكثر من مليون طفل يعيشون في إدلب يواجهون خطرًا؛ في حال بدء النظام حملة عسكرية على المنطقة.

وأضاف فونتين، في تصريحات لوكالة (رويترز)، أمس الجمعة، أن (يونيسف) “وضعت خططًا تشمل تزويد ما بين 450 ألفًا و700 ألف، قد يفرون من القتال، بالمياه النظيفة والإمدادات الغذائية”، موضحًا أن إدلب فيها “أكثر من مليون طفل”.

وقال: “عندما تسمع التصريحات العسكرية بشأن تنفيذ هجوم، أعتقد أن من المهم أن تتذكر أن الأمر ليس ضد جماعة من الرجال المسلحين فحسب”، مشيرًا إلى أنه أجرى محادثات الأسبوع الجاري، في دمشق، مع نائب وزير خارجية النظام فيصل المقداد، حول الموضوع.

تابع: “هنالك في الحقيقة أعداد كبيرة جدًا من النساء والأطفال الذين لا ذنب لهم، وكذلك مسنون وآخرون.. هنالك أطفال نزحوا سبع مرات بالفعل، ينتقلون من مكان إلى آخر. هذا يعني أن آليات التأقلم لديهم (صمودهم) مستنزفة جدًا في الوقت الراهن، لذلك فهم معرضون للخطر بشكل خاص. هذا مبعث قلق كبير بالطبع”.

ووفق ما رأى فونتين، فإن “المدنيين سيفرون نحو حلب، أو حماة، أو حمص، وليس نحو تركيا، إذا ما وقع هجوم”، وعقّب: “نحن نتوقع.. سيناريوهات محتملة لنزوح ما بين 450 ألفًا و700 ألف شخص”.

كما لفت المسؤول الأممي الانتباه إلى أن المنظمة ليست “طرفًا في المناقشات المتعلقة بالممرات الإنسانية في هذه المرحلة. لكنني أعتقد أن المهم بالنسبة إلينا أن يتمكن من يريدون الانتقال من فعل ذلك في أمن وأمان”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق