سورية الآن

(إذن السفر) يمنع سامر إسماعيل من حضور مهرجان (فينيسيا) الدولي

مُنع الممثل السوري سامر إسماعيل من مغادرة سورية لحضور تكريمه في إيطاليا، على دوره في فيلم (يوم أضعت ظلي) للمخرجة السورية سؤدد كعدان، في مهرجان (فينيسا)، اليوم الاثنين، وغدًا الثلاثاء.

وأتى المنع بسبب قرار أصدره النظام بضرورة حصول كل شاب، يراوح عمره بين 17 إلى 42 عامًا، على موافقة سفر من شعبة التجنيد قبل مغادرته البلد.

وذكرت مصادر إعلامية مقربة من الفنان أن النظام السوري أعاده من الحدود، بسبب عدم امتلاكه “إذن السفر”، الذي لم يكن يعرف بضرورة استصداره، على الرغم من استصدار القائمين على المهرجان فيزا للممثل سامر إسماعيل، والمخرجة سؤود كعدان.

وبحسب مصادر محلية، سيُطبّق هذا الإجراء على جميع الشبان في هذا العمر، وإن كانوا قد دفعوا البدل النقدي عن خدمتهم العسكرية، فيما يُستثنى منه فقط الشاب الوحيد، أو المعفى نهائيًا من أداء الخدمة العسكرية لأسباب صحية.

ويُلزم هذا القانون الشبان الذين تراوح أعمارهم بين 17 و42، بضرورة الحصول على موافقة شعبة التجنيد عند كل تحرك خارج سورية، فيما كانت تكتفي السلطات السورية سابقًا بالحصول على موافقة شعبة التجنيد، عند استصدار وثيقة جواز السفر فقط.

يأتي هذا الإجراء على خلفية النقص الحاد الذي يعاني منه جيش النظام في أعداد الجنود والمقاتلين، ومحاولته البحث عن المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية، وإرغامهم على تأديتها ضمن صفوف قواته المسلحة.

يُصوّر الفيلم قصة سيدةٍ تعيش في أتون حربٍ سرقت حتى المخيلة والأحلام، ويبقى لها حلم وحيد يتلخص بالحصول على أنبوبة غاز للطهي، لتتمكن من تحضير وجبة طعام لابنها. وتبدأ رحلة البحث عنها، لتجد نفسها عالقة في طرف المدينة المحاصر، حيث تكتشف أن الناس يفقدون ظلالهم في الحرب.

يذكر أن الفيلم الطويل (يوم أضعت ظلي) شارك في مسابقة (آفاق)، ضمن فعاليات مهرجان (فينيسيا) الدولي في دورته الخامسة والسبعين، الذي انطلق في 29 آب/ أغسطس الماضي، وهو من إنتاج سوري لبناني فرنسي قطري مشترك، ويشارك في بطولته سوسن أرشيد، وسامر اسماعيل، وغيرهما.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق