سلايدرسورية الآن

الجيش الأميركي: نُعد خيارات عسكرية للرد في حال استخدام الكيمياوي في إدلب

قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد، صباح اليوم السبت: إن الجيش الأميركي يُعد خيارات عسكرية للتعامل مع نظام الأسد، في حال استخدم السلاح الكيمياوي في إدلب.

وذكر دانفورد في تصريحات صحفية في العاصمة الهندية نيو دلهي: “نناقش مع الرئيس دونالد ترامب الخيارات العسكرية، إذا تجاهل نظام الأسد تحذيراتنا من استخدام أسلحة كيمياوية، في هجوم متوقع على إدلب”، بحسب ما نقلت (رويترز).

وأضاف: “الولايات المتحدة لم تتخذ قرارًا بعد باستخدام القوة العسكرية، ردًا على أي هجوم كيمياوي في سورية، ولكن لدينا خيارات عسكرية، وأعطيناها للرئيس ترامب”.

وكان مسؤول أميركي قد كشف الأسبوع الماضي أن “لدى واشنطن أدلة على تجهيز قوات النظام السوري أسلحة كيمياوية، لاستخدامها في إدلب”.

يذكر أن الولايات المتحدة حذرت النظام مرارًا من تكرار استخدام السلاح الكيمياوي. وكان الجيش الأميركي قد وجه ضربتين عسكريين محدودتين على مواقع النظام؛ بسبب استخدامه الكيمياوي في بلدة خان شيخون عام 2016، وفي الغوطة الشرقية عام 2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق