آخر الأخبارسورية الآن

روسيا تتهم واشنطن باستخدام الفوسفور في دير الزور

ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن طائرات أميركية قصفت مناطق في دير الزور، بقنابل الفوسفور، في الوقت الذي نفى فيه مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية الأحاديث الروسية، مشيرًا إلى أن الوحدات في المنطقة لا تملك هذه القنابل.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان أصدرته أمس الأحد: إن “الجيش الأميركي استخدم قنابل فوسفورية محظورة، في قصفٍ نفذه على محافظة دير الزور”، موضحة أن هذا القصف حدث أول أمس السبت، وفق ما ذكرت وكالة (الأناضول) التركية.

إلى ذلك، أكد رئيس المركز الروسي للمصالحة في سورية فلاديمير سافتشينكو أن “طائرتين أميركيتين من طراز (إف – 15) نفذتا غارات جوية بأسلحة فوسفورية، في المحافظة أمس (السبت)”، موضحًا أن “الضربات الجوية استهدفت مدينة (هجين)، وأدت إلى حدوث حرائق”، بحسب وكالة (تاس) الروسية.

من الجانب الآخر، نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية شون روبرتسون المزاعمَ الروسية، وقال: “لم نتلق في هذا التوقيت أي تقارير عن أي استخدام للفوسفور الأبيض”، مضيفًا أن “وحداتنا العسكرية في المنطقة ليست مزودة بذخائر الفوسفور الأبيض من أي نوع”، وفق ما نقلت عنه وكالة (رويترز).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Target

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق