سورية الآن

(قسد) تعلن بدء المرحلة الأخيرة من معركتها مع (داعش) شرق دير الزور

بعد أن أعلنت (قوات سوريا الديمقراطية/ قسد)، اليوم الثلاثاء، بدء المرحلة الأخيرة من عملية (غضب الفرات)، لطرد تنظيم (داعش) من آخر معاقله في دير الزور؛ بدأت معارك عنيفة بين الطرفين، في منطقة (هجين) شرق دير الزور.

وأرسل التحالف الدولي لمحاربة (داعش) تعزيزات عسكرية للمنطقة، من القاعدة العسكرية في (حقل العمر) النفطي إلى نطاق المعارك، وأشارت أنباء صحفية متداولة إلى أن التعزيزات ضمت قوات فرنسية وأميركية، على متن 18 عربة مصفحة وسيارة.

ونقلت مواقع سورية، عن مصادر في محيط المعارك، أن ميليشيا (قسد) هاجمت المنطقة من جهة قريتي السوسة والباغوز، حيث تجري اشتباكات عنيفة تركزت عند مفرق قرية (موزان).

من جانب آخر، نقل شهود عيان أن عناصر (داعش) أشعلوا المحروقات على طول الطريق العام بين القريتين، لحجب الرؤية عن طائرات التحالف الدولي التي تساند (قسد)، وأن المعارك أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، من دون التمكن من معرفة الأعداد، وأن (داعش) أسر عددًا من عناصر (قسد)، بعد وقوعهم في كمين.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة (داعش)، في شرق دير الزور، تقتصر حاليًا على عدد قليل من البلدات والقرى، هي: هجين، وأبو خاطر، وأبو حسن، والشعفة، والسوسة، والباغوز التحتاني، وهي محاصرة جميعًا من (قسد)، وقوات النظام السوري وميليشياته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق