سلايدرسورية الآن

إدلب.. المئات يشاركون في وقفة احتجاج على قصف المشافي

الكوادر الطبية: الإرهابي هو من يقتل الأطباء ويدمّر المشافي

شارك نحو 500 من الكوادر الطبية في محافظة إدلب، مساء أمس، في وقفة احتجاج تنديدًا بقصف قوات النظام وروسيا للمشافي والمراكز الصحية، مطالبين بحماية دولية.

ورفع الكادر الطبي، من ممرضين ومسعفين وأطباء، في وقفتهم، لافتات كُتب عليها باللغتين الإنكليزية والعربية: (حماية الكادر الطبي في إدلب مسؤوليتكم جميعًا، الإرهابي هو من يقتل الأطباء ويدمّر المشافي والمدارس)؛ بهدف إيصال رسالتهم إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي: أن الأطباء في الشمال السوري ليسوا إرهابيين.

قالت الطبيبة منى الزعبي، من مشفى أطمة بريف إدلب، لـ (جيرون): “نظمنا هذه الوقفة، بهدف إيصال رسالتنا إلى العالم أجمع، وإلى الأمم المتحدة، بأن الطب مهنة إنسانية، لا سيما في وقت الحروب”.

وأضافت الزعبي: “نطالب الأمم المتحدة بأن تتخذ موقفًا من روسيا، وقوات النظام، وتنظر إلى حال المنشآت الطبية والدمار الذي لحق بها، وتحمي المنشآت الطبية التي تداوي آلاف المدنيين، من القصف، كي نستمر في أداء عملنا”.

يُذكر أن طائرات روسيا والنظام استهدفت مُعظم المشافي والنقاط الطبية في محافظة إدلب، خلال أعوام الثورة السورية، وأخرجتها عن الخدمة بشكل كامل، كان آخرها مشفى (نبض الحياة للأطفال والنساء) في بلدة (حاس) بريف إدلب الجنوبي، الذي استهدفته طائرات النظام بشكل مباشر، في الثامن من شهر أيلول/ سبتمبر الجاري، بأربعة براميل متفجرة، ما أسفر عن دمار المبنى والأجهزة الطبية التي في داخله بشكل كامل، وإصابة أحد كوادره بجروح سطحية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: buy viagra online

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق