سورية الآن

روسيا و(داعش) يتساويان في القتل خلال أيلول الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن النظام، وروسيا، و(قوات سوريا الديمقراطية)، وتنظيم (داعش)، وقوات التحالف، قتلوا 192 مدنيًا سوريًا، خلال أيلول/ سبتمبر الماضي.

ووثقت (الشبكة)، في تقرير نشرته أمس الاثنين، قتل القوات الروسية 17 مدنيًا، بينهم 6 أطفال و5 نساء، وقتل (داعش) 17 مدنيًا بينهم 5 أطفال وامرأة، بينما حاز نظام الأسد المركزَ الأول في القتل، بعدد وصل إلى 78 مدنيًا، بينهم 13 طفلًا و3 نساء و41 تحت التعذيب.

أضاف التقرير أن قوات تابعة لـ (الإدارة الذاتية) الكردية قتلت 20 مدنيًا، منهم 3 أطفال وامرأة، بينما قتلت (قوات التحالف الدولي) ثلاثة مدنيين. وذكر أن (هيئة تحرير الشام) قتلت مدنيًا واحدًا، بينما قُتل 56 مدنيًا، على يد جهات لم تسمِّها الشبكة.

يُعدّ عدد القتلى، في الشهر الماضي، أقلّ بكثير مما وثقته (الشبكة)، في آب/ أغسطس الماضي، إذ وثّقت مقتل 391 مدنيًا في سورية، منهم 239 قتيلًا على يد قوات النظام.

وسبق أن أحصت (الشبكة) مقتل 89 من الكوادر الطبية، والدفاع المدني، والهلال الأحمر السوري، منذ بداية 2018 حتى بداية أيلول الماضي، “على يد الأطراف الفاعلة الرئيسية في سورية”، بينهم 54 على يد قوات النظام، حسب الشبكة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق