آخر الأخبارسلايدرقضايا المجتمع

(داعش) يعدم مختطفة جديدة من السويداء والأهالي غاضبون ويطالبون بإنقاذ البقية

10 سيدات و18 طفلًا ما زالوا مختطفين، والأهالي يحمّلون النظام مسؤولية كل ما يجري

نقلت صفحات محلية في السويداء، أمس الثلاثاء، مقطع فيديو لعملية قتل تنظيم (داعش) رهينة جديدة، من المدنيين الذين خطفهم، أثناء هجومه على قرى في محافظة السويداء قبل شهرين، وقد خرج مئات المدنيين، صباح اليوم الأربعاء، في تظاهرة غاضبة أمام مبنى المحافظة، مطالبين بإنقاذ من تبقى من المختطفين.

السيدة ثروت أبو عمار من قرية الشبكي، أعدمها تنظيم  “داعش” 2/10/2018

نقلت صفحة (السويداء 24) أن “التنظيم أرسل مقطع فيديو، لإحدى لجان التفاوض في السويداء، يظهر فيها ملثمان أطلقا الرصاص على السيدة (ثروت أبو عمار) المنحدرة من قرية الشبكي”، وأضافت الصفحة التي امتعت عن نشر الفيديو: “طالب الخاطفون بوقف الحملة العسكرية التي يشنها جيش النظام على منطقة (الصفا) شرق السويداء، وإطلاق سراح معتقلات عند النظام، وهددوا بإعدام بقية المختطفين، خلال ثلاثة أيام، إن لم تتحقق مطالبه”.

مقاتلو تنظيم (داعش) هاجموا، في 25 تموز/ يوليو، عدة قرى في ريف السويداء، وقتلوا أكثر من 200 مدني، وقاموا باختطاف 30 مدنيًا من سكان هذه القرى، بينهم 18 طفلًا و11 سيدة، وشاب واحد تم إعدامه قبل فترة.

أعلنت روسيا، قبل عدة أسابيع، أنها تتولى التنسيق مع حكومة النظام للتفاوض مع التنظيم، كما تشكلت عدة لجان تفاوض، من قِبل المرجعيات الدينية في السويداء، ولكنها جميعًا لم تصل إلى نتيجة، بسبب إصرار التنظيم على إطلاق سراح “عددٍ من مقاتليه وعائلاتهم المعتقلين في سجون النظام”، وفق (المرصد السوري لحقوق الإنسان).

مختطفات السويداء اللواتي نشر تنظيم “داعش” صورهن بعد اختطافهن 25/7/2018

الشيخ موفق طريف، الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، أكد في بيان له صدر ليل أمس أن “صمت دول العالم على مصير المختطفات الدرزيات، وعدم العمل على إطلاق سراحهن، يؤدي الى تمادي الإرهابيين، الذين أعدموا الأخت (ثروت أبو عمار) بدم بارد، مجردين من الإنسانية”.

وناشد الشيخ طريف “دول العالم، وخاصة روسيا، ومنظمة الأمم المتحدة، العمل الفوري، على كافة الأصعدة وبكل الوسائل المتاحة، على إطلاق سراح المخطوفات قبل فوات الأوان”.

بعد إعلان إعدام الرهينة؛ أعلنت لجنة المفاوضات المكلفة من مشايخ العقل الاستقالةَ، عبر بيان رسمي قالت فيه: “سماحة مشايخ العقل الأجلاء، لقد عملنا جاهدين للوصول الى النتائج المرجوّة التي كنا نتمنى أن تُكلل بإطلاق سراح المخطوفين، ولكننا -للأسف- لم نصل الى هذه النتيجة، وذلك لأسباب عديدة، أهمها عدم إرسال الجهة الإرهابية الخاطفة أي مطالب، ليتم عرضها أو مناقشتها”.

بيان استقالة لجنة المفاوضات 2/10/2018

أضافت لجنة المفاوضات: “عملت اللجنة على إيصال صوت المخطوفين وذويهم، إلى كل المنابر الداخلية والخارجية التي استطاعت الوصول إليها، ولكن المعوقات التي واجهتها اللجنة كانت عديدة، ولهذا نعلن اعتذارنا عن الاستمرار بعملنا، ونشكر كل من ساندنا داخل سورية وخارجها”.

على الصعيد ذاته، نقلت صفحة (السويداء 24)، صباح اليوم، صورًا قالت إنها لمواطنين غاضبين قاموا بإغلاق الطرق الرئيسية في مدينة السويداء، وإغلاق مبنى المحافظة، احتجاجًا على مقتل السيدة ثروت، وللمطالبة بإنقاذ بقية المختطفين، فيما شهد مقام (عين الزمان) -وهو مركز مشيخة عقل المرجعية الدرزية- احتجاجات واسعة، تخللها إطلاق رصاص من قبل مدنيين غاضبين.

شاهد|| غاضبون من #السويداء يغلقون مبنى المحافظة ونداءات إحدى النساء من ذوي المخطوفين لتحريرهم من قبضة تنظيم #داعشوشهدت الوقفة محاولة مراسل الإخبارية السورية منع إحدى الفتيات من التصوير محاولا حذف ماقامت بتصويره عنوة إلا أنه فشل بذلك بعد تدخل المتواجدين مارأيك؟

Posted by ‎السويداء 24‎ on Wednesday, October 3, 2018

وكان ذوو المختطفين قد نظموا وقفة احتجاج، الأسبوع الماضي، أمام مقام (عين الزمان)، وأكدوا في تصريحات صحفية، تحميلهم النظام وضباط المخابرات السورية مسؤولية ما حصل، بسبب نقله مقاتلي التنظيم إلى المحافظة، وعدم الاستجابة لمطالب الخاطفين.

من جانب آخر، أعلنت مجموعة (مشايخ الكرامة)، أمس الثلاثاء، أنها أطلقت سراح المدنيين من عشائر البدو، الذين قامت باختطافهم للضغط من أجل الإفراج عن مختطفات السويداء، وذلك بعد وساطات روسية، ووعود بالعمل الجاد لإطلاق سراح المختطفات.

الصحفي السوري مالك أبو الخير أكد، في حديث إلى (جيرون)، أن “المسؤول الأول والأخير عما يحصل هو النظام، حيث إنه هو من نقل عناصر التنظيم، من اليرموك إلى بادية السويداء، وهو من سحب السلاح من الناس، وهو من سحب جيشه من نقاط المراقبة في الدياثة، وهو من يفاوض تنظيم (داعش). اليوم، التنظيم يريد طلبات محددة من النظام، والأخير لا يستجيب، وهو من أوصل الأمور إلى هذه المرحلة الخطيرة”.

مالك أبو الخير ، صحفي سوري من السويداء مقيم في فرنسا

أضاف أبو الخير: “المماطلة خلال عمليات التفاوض واضحة، والمطلوب تفجير الوضع بين البدو والدروز، لكون بعض البدو متهمين بأن لهم يدًا في عملية الاختطاف، وكلما طال أمد ملف المفاوضات؛ زادت الحساسية، وذهب الوضع نحو التفجر أكثر في المحافظة، ورسالة إعدام السيدة ثروت أمس يمكن أن نسميها نقطة تفجير للوضع، حيث إن الناس يغضبون ويذهبون لأخذ الثأر، فيتحول الأمر إلى عمليات انتقامية، ويبدأ اقتتال بين الطرفين”.

يذكر أن أهالي محافظة السويداء رفضوا عدة مرات عروض النظام، من أجل التحاق آلاف الشباب من المحافظة بالتجنيد الإجباري، والمشاركة في المعارك التي يشنها نظام الأسد في مختلف المدن السورية، كما أعلنوا تشكيل حركة (رجال الكرامة)، بقيادة الشيخ وحيد البلعوس الذي تم اغتياله عام 2015، وقد لجأ إلى هذه الحركة آلاف المطلوبين من أنباء المحافظة، خلال السنوات الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق