آخر الأخبارسورية الآن

الائتلاف: التقارير الواردة من (الركبان) فظيعة ومفزعة

قال نائب رئيس الائتلاف المعارض عبد الباسط حمو إن التقارير الواردة من مخيم الركبان “فظيعة ومفزعة”، مؤكدًا أن “التأخير في إدخال قوافل المساعدات الإنسانية من قبل نظام الأسد، يعرّض حياة مزيد من المدنيين للخطر”، واصفًا ذلك بأنه “انتهاك كبير لحقوق الإنسان، ويصنّف ضمن جرائم الحرب”.

ودعا حمو، في تصريحات نقلها موقع الائتلاف الرسمي أمس الخميس، الأممَ المتحدة إلى “التحرك العاجل، لإيصال المساعدات الإنسانية والطبية لأهالي المخيم”، عادًّا أن “نظام الأسد يعتمد هذا الأسلوب (الحصار والتجويع) في محاولاته لإجبار الأهالي على الخضوع لشروطه… النظام يتبع هذا الأسلوب دون الاكتراث للقوانين الصادرة عن مجلس الأمن”.

كما حث نائب رئيس الائتلاف المنظماتِ الإغاثية الدولية على “إنقاذ الأطفال على اعتبارهم أشد حاجة… إنهم ينتظرون من ينقذهم من مشروع التجويع الذي ينفذه النظام بحقهم، وبحق ذويهم”، مشيرًا إلى أن المخيم يحتضن “عشرات الآلاف من النازحين، والآلاف من حالات الإعاقة: (1460) حالة من النساء، و (1621) حالة من الرجال، و (4273) حالة بين الأطفال”.

وشدد حمو أيضًا على ضرورة تحرك المجتمع الدولي “بشكل عاجل”، من أجل “توفير الضغط اللازم على نظام الأسد، لوقف حصاره المخيم، والسماح لقوافل المساعدات بالمرور من دون أي شروط”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق