آخر الأخبارسورية الآن

لأول مرة في إدلب.. ماراثون للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

نظّمت جمعية (لجان حماية الطفل)، بالتعاون مع (شبكة حرّاس الطفولة) أمس الاثنين، المارثون الأول من نوعه في محافظة إدلب، للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، في معبر باب الهوى الحدودي، تحت شعار (خطوة أمل)، بحضور العديد من الفعاليات والهيئات المدنية، وذلك بهدف رسم البسمة على وجوهم ودمجهم في المجتمع.

قال فيصل حمّود، مدير شبكة (حرّاس الطفولة) في إدلب، لـ (جيرون): “نظمنا هذا المارثون الأول من نوعه في محافظة إدلب، بهدف دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مع الأطفال السليمين في المجتمع والمساواة بينهم، وإثبات قدرتهم على متابعة الحياة، على الرغم من ظروفهم الصحية الصعبة”.

وأضاف: “شارك في المارثون ستون طفلًا من ذوي الاحتياجات الخاصة، من مختلف مناطق الشمال السوري، وتم تشكيل فريق من ثلاثة أشخاص، يتضمن كل فريق طفلين من ذوي الاحتياجات وطفلًا سليمًا، وتم تقسيم المضمار إلى ثلاث مراحل: المرحلة الأولى مئة متر، حيث يبدأ طفلٌ من ذوي الاحتياجات الركضَ باتجاه الطفل السليم من فريقه، لكي يوصل إليه البطاقة التي يحملها، ومن ثم تسليم الطفل السليم البطاقة، لتبدأ حينئذ المرحلة الثانية، بمئة متر أخرى، ويركض الطفل السليم وبيده البطاقة إلى الطفل الثالث في الفريق، وهو أيضًا من ذوي الاحتياجات الخاصة، ليقوم بالركض حتى يصل إلى خط النهاية”.

في نهاية المارثون، تم توزيع جوائز تحفيزية على الفرق المشاركة، وجميع المشاركين من أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، لرفع معنوياتهم ودفعهم للمشاركة في المسابقات لتحقيق النجاح”.

يُذكر أن العديد من الجمعيات والمراكز المهتمة بشؤون الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، في محافظة إدلب، وفّرت الرعاية والتأهيل والتدريب الرياضي والفني على نحوٍ يناسب البرامج التدريسية في عملية التعلّم والتعليم، وفق المعايير الدولية للإعاقات، وبأجهزة وأدوات أكاديمية مختصة وفق احتياجات الأطفال، إضافة إلى إقامة نشاطات ترفيهية وورشات تدريبية وعروض مسرحية، بُغية إخراجهم من أجواء الحرب، ودمجهم في المجتمع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق