آخر الأخبارسورية الآن

الائتلاف يبحث مع سفراء ودبلوماسيين الملف السوري

بحث وفد من الائتلاف السوري المعارض مع عدة سفراء ودبلوماسيين، في العاصمة التركية أنقرة، الملفَ السوري، خصوصًا تطورات العملية السياسية والأوضاع الميدانية في إدلب وشرق الفرات.

ووفق ما نشر موقع الائتلاف الرسمي، فإن الوفد التقى أمس الثلاثاء “سفراء بلجيكا والأردن ومصر، إضافة إلى مسؤولي الملف السوري في الخارجية التركية”، وبحث الوفد مع الأطراف الثانية “آخر التطورات في العملية السياسية، وأهمية تفعيلها وفق صيغة بيان جنيف والقرار (2254)، وإطلاق عمل اللجنة الدستورية”.

كما بحث الوفد “اتخاذ موقف جاد من الأمم المتحدة، لوقف محاولات النظام تعطيل عمل تلك اللجنة وتحقيق أي تقدم في العملية السياسية، إضافة إلى بحث كافة السلال التي نصّ عليها مسار جنيف التفاوضي”، مشيرًا إلى “الانتهاكات التي يرتكبها نظام الأسد والميليشيات المدعومة من إيران بحق اتفاق إدلب”.

وأكد الوفد أن “اتفاق إدلب يفتح المجال أمام الوصول إلى وقف إطلاق نار شامل، في كل أنحاء البلاد”، داعيًا إلى “تقديم الدعم الدولي لهذا الاتفاق والضغط على روسيا، للجم النظام عن القيام بجرائم أخرى والعمل على الاستمرار في الضغط على النظام في ملف المعتقلين والمخفيين قسرًا والإفراج عنهم أو الإفصاح عن مصيرهم، وذلك ضمن التنويه لأهمية ملف المحاسبة”.

كما لفت الوفد الانتباه إلى “الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعاني منها النازحون في مخيم (الركبان)، بسبب الحصار الذي يفرضه نظام الأسد على المخيم”، وحثَّوا المسؤولين الأردنيين على “الاستمرار في العمل مع الجهات والأطراف المعنية، لمنع حدوث كارثة إنسانية هناك”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق