آخر الأخبارسورية الآن

تعديل اتفاق “قواعد المنشأ” بين الأردن والاتحاد الأوروبي يخفض عدد العمال السوريين

أعلن الأردن والاتحاد الأوروبي عن تعديل اتفاق “تبسيط قواعد المنشأ” الموقّع بين الطرفين في تموز/ يوليو 2016؛ بهدف تجاوز بعض الصعوبات التي أدت إلى عدم الاستفادة المتفق عليها في الاتفاق الأول، إضافة إلى تأمين قدر من التبسيط الإضافي لقواعد المنشأ، حسب صحيفة (الغد) الأردنية.

ونقلت الصحيفة، عن وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني طارق الحموري قوله إن “تعديل التسهيلات المدرجة في اتفاق قواعد المنشأ الأوروبية يقضي بتخفيض نسبة تشغيل العمالة السورية في المصانع الأردنية، إلى 15 بالمئة بدلًا من 25 بالمئة، من إجمالي عدد الموظفين العاملين في المنشأة الصناعية أو العاملين عى خط الإنتاج المخصص للتصدير إلى أوروبا”.

كما شمل التعديل تخفيض العدد الإجمالي لفرص العمل المطلوب توفيرها للاجئين السوريين، بشكل قانوني وفاعل، من 200 ألف فرصة عمل إلى 60 ألف فرصة عمل على الأقل، في مختلف القطاعات الاقتصادية، وأن يتحقق شرط الـ 60 ألف فرصة عمل قانونية وفاعلة في كل الأردن، بصرف النظر عن طبيعة عمل المنشأة وتصدير منتجاتها للاتحاد الأوروبي، كما يلغي التعديل تلقائيًا شرطَ توظيف 15 بالمئة من العمالة السورية، في أي مصنع يرغب في التصدير إلى أوروبا، الذي يعمل به حاليًا.

تجدر الإشارة إلى أن الأرقام الصادرة عن بعثة الاتحاد الأوروبي في الأردن، تظهر أن إجمالي عدد السوريين الذين يعملون بشكل قانوني وفاعل وصل إلى 40 ألف عامل، وبهذا ينبغي على الأردن توفير 20 ألف فرصة عمل للعمال السوريين، حتى يتمكن من التصدير للاتحاد الأوروبي دون قيود.

يُذكر أن الاتفاق القديم لتبسيط قواعد المنشأ كان يشمل 18 منطقة صناعية متخصصة فقط، بينما ينص التعديل الجديد للاتفاق، الذي أقر في بروكسل قبل نحو أسبوع، على أن يشمل جميع المصانع القائمة في الأردن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: naga356

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق