آخر الأخبارسورية الآن

الائتلاف يطالب المجتمع الدولي بإدانة تفجيرات إدلب

طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المجتمعَ الدولي، بإدانة  تفجيرات إدلب التي وقعت أمس الاثنين، وأودت بحياة نحو 17 مدنيًا وعشرات الجرحى، محملًا نظام الأسد والقوى الإرهابية المسؤولية عن هذه الجريمة.

قال الائتلاف، في بيان أصدره اليوم الثلاثاء: “تؤكد هذه الجريمة أن المعركة مع نظام الأسد والإرهاب معركة واحدة ومعقدة، وأنها لا يمكن أن تنتهي دون اقتلاع نظام الجريمة والتنظيمات الإرهابية من جذورهما، وتجفيف منابعهما والقضاء على رعاتهما، ومنعهما من اغتنام أي فرصة لالتقاط الأنفاس أو إعادة مدِّ الجذور”.

أضاف الائتلاف: “المجتمع الدولي، بجميع أطرافه، مطالب بإدانة هذه الجريمة الوحشية والمروعة، وبالتحرك على مستوى عال، لدعم الحل السياسي بكل الوسائل، باعتبار أن ذلك هو الرد الوحيد القادر على هزيمة الإرهاب والنظام الداعم له؛ إذ لا يمكن الاكتفاء بمراقبة إرهاب نظام الأسد وإرهاب التنظيمات والميليشيات المتطرفة، وهو يحصد أرواح المدنيين يومًا بعد يوم”.

أشار البيان إلى أن “الجهات التي خططت لهذا التفجير الإجرامي تهدف إلى خلط الأوراق، ونشر الفوضى، ومحاولة التأثير على مسار الحل السياسي سلبًا، وهو ما يفرض على المجتمع الدولي ضرورة الرد عليه، بمواقف حازمة ملتزمة بالقرارات الدولية”.

يُذكر أن تفجيرًا مزدوجًا استهدف حيّ القصور في مدينة إدلب، أمس الاثنين، تسبب في مقتل وجرح عشرات المدنييين، بينهم عدد من الناشطين الإعلاميين، وذلك بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف ريف إدلب الجنوبي، مصدره نظام الأسد، تسبب في مقتل وإصابة عشرات المدنيين، خلال الأيام الثلاثة الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق