سورية الآن

“المؤقتة” تكافح التطرف بعدالة توزيع الخدمات

 

قال عبد الله رزوق، وزير الخدمات في الحكومة السورية المؤقتة، لـ (جيرون): إنّ وزارته “تعمل، بالتعاون مع المجالس المحلية والمنظمات الإنسانية، على محاربة الفكر المتطرف؛ من خلال التوزيع العادل للخدمات الأساسية (صحة، تعليم، مياه، وكهرباء)، على جميع السكان، بغض النظر إلى التوجهات الفكرية التي ينتمون إليها”.

وشدّد رزوق على “ضرورة تفعيل دور مكتبَي المرأة والإعلام في المجالس المحلية؛ من أجل رفع سوية المجتمع، وتصحيح المفاهيم المغلوطة المنتشرة فيه”.

وكانت لجنة إعادة الاستقرار، بالتعاون مع الحكومة السورية المؤقتة، قد نظمت في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر، في مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي، ورشةَ عمل بعنوان (دور خدمات المجالس المحلية في محاربة الإرهاب)، من أجل تفعيل دور الخدمات في الإدارة وقدرتها على مكافحة الفكر المتطرف.

كما افتُتح مركز (مكافحة التطرف) في مدينة مارع، في 28 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بالتعاون بين مجلس أعيان المدينة، والمركز الأمني فيها، و(لواء المعتصم) التابع للجيش السوري الحر. وبحسب القائمين على المركز، فإنه “يعمل على إعادة تأهيل الشبان الذين غرّر بهم تنظيم (داعش)، فكريًا ونفسيًا، عبر إخضاعهم لبرامج اجتماعية ونفسية ودينية، وتقديم الرعاية الإنسانية لأسرهم وأطفالهم، في خطوةٍ أولى، نحو إعادة دمجهم في المجتمع”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق