سورية الآن

علماء يحذرون من نكهات السجائر الإلكترونية

 

أفادت دراسة أجراها باحثون في (مركز جامعة روتشستر الطبي)، بالولايات المتحدة الأميركية، أن النكهات المضافة التي تستعمل في السجائر الإلكترونية، تعدّ مواد “سامة لخلايا الدم البيضاء”.

ذكرت (الأناضول)، يوم أمس الأربعاء، أن الباحثين حذروا في بحث نشرته إحدى الدوريات العلمية، من تلك النكهات الخاصة، وفي مقدّمها نكهات “القرفة والفانيليا والزبدة”، وأكدوا أن تناول هذه النكهات عن طريق الطعام “آمن تمامًا”، لكن المشكلة الصحية هي في “استنشاقها، عندما يتم خلطها بسوائل النيكوتين في السجائر الإلكترونية”.

أوضح الباحثون أن “هذه النكهات تزيد الآثار الصحية المترتبة على تدخين السجائر الإلكترونية، ويمكن أن تسبب التهابًا كبيرًا في الوحيدات، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء”، وأثرها يؤدي إلى موت مبرمج لتلك الخلايا في الدم.

أشارت الدراسة إلى تزايد استخدام النكهات في السجائر الإلكترونية، في السنوات الماضية، وأكدت أن في الولايات المتحدة الأميركية وحدها أكثر من “500 نوع” للسجائر الإلكترونية، تنتج ما يقارب “8 آلاف نكهة مختلفة، من الفواكه والتوابل والأطعمة”.

تعمل السجائر الإلكترونية على مبدأ التسخين الحراري لـ “سائل يحتوي على النيكوتين”، حيث يتم استنشاق “البخار” الناتج عنه عوضًا عن “حرقه” كما في السجائر، ويتم إضافة نكهات مختلفة إلى هذا السائل، وقد أوضحت دراسات مختلفة أن هذه النكهات تزيد فرص حصول التهابات وأكسدة في الرئة.

حذر تقرير لمنظمة الصحة العالمية عام 2015 من احتواء السجائر الإلكترونية على مواد سامة ضارة بالصحة، وأشارت إلى أن ما يقرب من 6 ملايين شخص، شرقي المتوسط، يموتون سنويًا بسبب التدخين، بمن فيهم أشخاص معرضون للتدخين السلبي. (ح.ق)

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق