سورية الآن

موسكو تطلب مساعدة أنقرة لاستعادة حطام طائرتها من سورية

 

طلبت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، من تركيا، مساعدتَها في عملية استعادة “حطام” طائرتها الحربية، التي تم إسقاطها في محافظة إدلب شمال سورية، يوم السبت الماضي. بحسب (الأناضول).

قالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان لها، إنها ستجري دراسة على حطام الطائرة، وهي من نوع (سوخوي 25)، في محاولة منها لمعرفة “الجهة المتورطة في عملية إسقاطها، ونوع الصاروخ المُستخدم ومنشئه، وكيفية دخول هذا النوع من السلاح إلى سورية”.

يشار إلى أن الطائرة الروسية أسقُطَت، قرب مدينة سراقب في ريف إدلب، في أثناء مهمة عسكرية روسية لقصف الأحياء المدنية، بحسب تقارير حقوقية محلية ودولية، حيث أعلنت القيادة الروسية عن دعمها الكامل لقوات نظام بشار الأسد.

وفق بيانات الفصائل المقاتلة في سورية، فإن اتفاقات “خفض التصعيد” التي كانت من مخرجات مؤتمر “أستانا”، تكفل لهم حق الدفاع عن النفس، وهذه المنطقة مشمولة بتلك الاتفاقات.

انتقمت القوات الروسية، لإسقاط الطائرة، بقصفها المكثف للمشافي والأسواق الشعبية والمساكن، كما قصف طيران نظام الأسد مدينة سراقب بالغازات السامة، وأكدت قاعدة (حميميم) العسكرية التي تسيطر عليها القوات الروسية في سورية، اليوم الثلاثاء، على صفحتها في (فيسبوك)، أن الأوامر التي جاءت من موسكو، تطلب منهم الانتقام بكل الوسائل، من وبأي مكان أو موقع في سورية. (ح.ق)

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق