سورية الآن

“الهيئة” تتراجع أمام “تحرير سورية”

 

تمكن مقاتلو (جبهة تحرير سورية) من طرد مسلحي “هيئة تحرير الشام”، من مدن وبلدات أريحا ومعرة النعمان والمسطومة وترملا، ومن عدة قرى أخرى في ريف إدلب الجنوبي، بعد مواجهات بين الجانبين اشتعلت منذ أمس الثلاثاء.

أكد ناشطون في إدلب أن مسلحي “الهيئة”، التي تشكل (جبهة النصرة) سابقًا أهم مكوناتها، اضطروا إلى الانسحاب من هذه المناطق؛ بعد هجوم شنه مقاتلو (جبهة تحرير سورية) بمساندة الأهالي، وذلك ردًا على محاولة مسلحي (الهيئة) أمس مهاجمة مقرات حركة (نور الدين الزنكي) في ريف حلب الغربي.

أُعلن عن تشكيل (جبهة تحرير سورية)، قبل يومين، وهي تحالف بين (حركة أحرار الشام) وحركة (نور الدين الزنكي)، وتتخذ علمَ الثورة شعارًا لها، وتهدف إلى صد محاولات “هيئة تحرير الشام” السيطرة على كامل المناطق المحررة في الشمال السوري.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق