سورية الآن

“سورية الأسد” أفسد دولة في العالم

 

كشف تقرير جديد لمنظمة (الشفافية الدولية)، عن “مؤشر مدركات الفساد”، أن سورية حصلت على أدنى الدرجات على سلم القياس، مع جنوب السودان والصومال، وهي “14 و12 و9 تباعًا، فيما كان أفضل معدل في الشفافية لمناطق العالم هو دول أوروبا الغربية، بمتوسط قدره “66 نقطة”.

أفاد تقرير (مؤشر مدركات الفساد 2017: تفشي الفساد يُثقل كاهل ثلثي العالم)، الصادر أمس الأربعاء، أن تحاليل البيانات تشير إلى “العلاقة بين قمع المنظمات غير الحكومية وحرية الإعلام والصحافة، وارتفاع مستوى الفساد”، وأوضحت أن “كل الصحفيين تقريبًا الذين قُتلوا، منذ سنة 2012، قد لقوا حتفهم في بلدان ينتشر فيها الفساد”.

عبّر التقرير الذي جاء مترافقًا مع الذكرى 25 لتأسيس المنظمة، ومقرها برلين، عن “القلق” من ارتفاع معدلات الفساد، وتعثر جهود الدول في محاربته، ووفق المؤشر فإن “أكثر من ثلثي البلدان قد حصلت على درجة، تقل عن 50 نقطة”.

قالت باتريشيا موريرا، المديرة التنفيذية للمنظمة: إن بعض الحكومات “تستخدم شتى الوسائل لإخماد صوت الساعين إلى مكافحة الفساد، من حملات تشهير ومضايقات، إلى دعاوى قضائية وإطناب في البيروقراطية وإجراءات إدارية معقدة”، وطالبت الحكومات بالعمل على “إفساح المجال لمشاركة المكونات المدنية”، وعدم الاختباء خلف تلك القوانين الإدارية.

يشار إلى أن (مؤشر مدركات الفساد) أطلقته المنظمة في 1995، وأصبح من أبرز “المؤشرات العالمية، لتقويم انتشار الفساد في القطاع العام”، ويعطي تقويمًا سنويًا عن درجة انتشار الفساد، في دول العالم. (ح.ق)

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق