سورية الآن

نيويورك.. منظمات دولية تطالب بوقف مجازر الغوطة

 

نددت عدة منظمات إنسانية وعاملة في الشأن الطبي، بالمجازر التي يشنها نظام الأسد على الغوطة الشرقية، ورفَع تحالف لمجموعات العمل الإنساني (سامز، أوسوم، منظمة إنقاذ الطفولة، منظمة كير الدولية، أطباء من أجل حقوق الإنسان)، أمس الخميس، ثلاث لوحات إعلانية كُتب عليها “500 ألف قتيل في سورية، ولا تحرك حتى الآن؟ كيف حدث ذلك يا مجلس الأمن!”.

ذكرت المنظمات المشاركة في التحالف، في بيان مشترك، أن “الهدف هو لفت الأنظار للجرائم التي تُرتكب في الغوطة الشرقية المحاصرة، لليوم السادس على التوالي، وحث مجلس الأمن على التصويت، من أجل الوقف الفوري للأعمال العدائية في المنطقة، وللمطالبة بتقديم إجابات حول عدم اتخاذ أي إجراء حتى الآن.

أضاف البيان أن “المدنيين في الغوطة الشرقية يتعرضون لإبادة جماعية، ولا يُسمح لقوافل المساعدات بالدخول. نطالب برفع الحصار عن الغوطة بأقصى سرعة، والسماح ببدء عمليات الإجلاء الطبي، مع ضمانات السلامة اللازمة للمرضى الذين يحتاجون إلى علاج عاجل، خارج المناطق المحاصرة”.

وترتكب قوات النظام بدعم روسي مجازر بشعة في الغوطة الشرقية منذ 6 أيام، راح ضحيتها حتى الآن أكثر من 300 شهيد ونحو 1650 جريح، معظمهم من النساء والأطفال، وذلك في إطار حملة عسكرية شرسة وُصفت بأنها الأعنف منذ عام 2013. ( ن أ)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق