سورية الآن

الكونغرس يناقش: (حزب الله) “منظمة إجرامية عابرة للحدود”

 

يدرس الكونغرس الأميركي مشروع قانون، يمنح الرئيس دونالد ترامب سلطةً بتصنيف (حزب الله) “منظمة أجنبية للاتجار بالمخدرات” أو “منظمة إجرامية عابرة للحدود”.

يأتي ذلك بعد أقل من شهرين من إنشاء وزارة العدل الأميركية لفريق للتحقيق من أنشطة (حزب الله) غير المشروعة، مثل تمويل الإرهاب والمخدرات.

وصرح (تيد باد)، متحدث باسم الكونغرس الذي كتب التشريع، بأن مشروع القانون، الذي سُمّي رسميًا “قانون تصنيف حزب الله”، يُدرس حاليًا من قبل لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، بحسب صحيفة (الناشونال). وقدم السيد باد -وهو من الحزب الجمهوري- مشروع القانون في 15 شباط/ فبراير. وفي حالة إقراره؛ فسيتطلب من الرئيس تحديد ما إذا كان ينبغي تصنيف (حزب الله)، كمنظمة أجنبية للاتجار بالمخدرات أو كتنظيم إجرامي عابر للحدود، في غضون 120 يومًا. وكلا التصنيفين سيؤدي إلى المزيد من العقوبات الأميركية على ميليشيا (حزب الله) اللبناني.

وقد عزز كل من الكونغرس وإدارة ترامب الضغط على (حزب الله)، في العام الماضي، من خلال مشاريع القوانين والعقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأميركية.

يشير مشروع القانون إلى ارتباطات (حزب الله) المزعومة بتجارة المخدرات في أميركا اللاتينية -يقول إنها تعود إلى عام 2010- ويستشهد بأدلة جمعها من إدارة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة، وما يسمى بعملية (كاساندرا)، وهي عملية لتصنيف (حزب الله) المدعوم من إيران “كمورد رئيس للكوكايين في الولايات المتحدة”. ووفقًا للتحقيق الذي أجراه موقع (بوليتيكو) الإخباري، العام الماضي، تم إطلاق مشروع (كاساندرا) عام 2008، بعد أن جمعت الوكالة أدلة على أن (حزب الله) “يجمع مليار دولار سنويًا من الاتجار بالمخدرات والأسلحة وغسل الأموال، وغيرها من الأنشطة الإجرامية”.

وذكر مشروع القانون الذي اقترحه السيد باد الاتهامات الأميركية التي وجهتها لأيمن سعيد جمعة، سنة 2011، وهو لبناني كولومبي مرتبط بـ (حزب الله)، والتهم التي وُجهت لـ (حزب الله): “استخدام شبكة عالمية من الشركات الموزعة في أميركا اللاتينية وغرب أفريقيا ولبنان؛ لغسل ما يصل إلى 200 مليون دولار شهريًا في عائدات المخدرات للكارتلات المكسيكية والكولومبية”.

سيتطلب التشريع أيضًا من الخزانة أن تصدر تقريرًا إلى عدة لجان في الكونغرس، في غضون عام من سن التشريع، “تحدد تقدير مجموع الأصول الخاضعة للسيطرة المباشرة أو غير المباشرة من قبل قادة (حزب الله) المرتبطين بالأحزاب أو الحركات السياسية التي تقع في الولايات المتحدة”.

وإذا تم تمرير قانون تصنيف (حزب الله) من قِبل لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، فإنه سيتوجه بعد ذلك إلى التصويت الكامل في مجلس النواب، يليه مجلس الشيوخ، وإذا مرّ بهذه المراحل؛ فسوف يصل إلى مكتب الرئيس ترامب، ويكون لديه حينئذ 120 يومًا للنظر في التشريعات. وقال متحدث باسم لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب إنه لم ترد معلومات بعد حول موعد النظر فى مشروع القانون.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق