سورية الآن

أهالي جبل السماق ينفون رواية الجعفري: لا كيمياوي في قلب لوزة

 

نفى أبو عمر بكر، عضو المجلس المحلي الموحد لجبل السماق، المزاعمَ التي ساقها بشار الجعفري، مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة، حول وجود شحنات من الأسلحة الكيمياوية، في قرية (قلب لوزة) بريف إدلب الغربي، وقال لـ (جيرون): إنّ “قوات النظام تُمهد لاستهداف مناطق واسعة في محافظة إدلب، بالمواد الكيمياوية القاتلة، قُبيل 13 آذار/ مارس، يوم انعقاد مؤتمر المجلس التنفيذي لحظر الأسلحة الكيمياوية”.

وأوضح أنّ “مزاعم الجعفري تهدف إلى خلق ذريعة للنظام الفاشي، باستهداف قرى جبل السماق التي يقطنها غالبية من الموحدين الدروز، بغاز الكلور”، وأكد “استعداد المجلس لاستقبال فريق تحقيق دولي، في المنطقة”، ودعا مجلس الأمن إلى الاضطلاع بمسؤولياته، وحماية أهالي الجبل من هجوم كيمياوي محتمل قد تشنه قوات النظام”.

وأصدر المجلس المحلي الموحد في جبل السماق، أمس الخميس، بيانًا نفى فيه “مزاعم مندوب النظام في الأمم المتحدة، حول وجود شحنات كيمياوية في (قلب لوزة)”، واعتبر المجلس “البيان بمثابة تبليغ رسمي للأمم المتحدة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق