سورية الآن

“حقوق الإنسان”: مزاعم محاربة المقاتلين في الغوطة سخيفة

 

قال زيد بن رعد الحسين، مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، في كلمةٍ له اليوم الأربعاء: إن “محاولات النظام وروسيا تبرير هجمات عشوائية ووحشية على مئات آلاف المدنيين، بحجة قتال بضع مئات من المقاتلين، مثل ما يحدث في الغوطة الشرقية، غيرُ قابلة للاستمرار قانونيًا وأخلاقيًا”. وفق (رويترز).

أضاف المسؤول الأممي في مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية: “عندما تكون مستعدًا لقتل شعبك بهذه السهولة؛ فإن الكذب سهل أيضًا”. وتابع: “مزاعم قوات النظام أنها تتخذ كل الإجراءات لحماية السكان المدنيين هي مزاعم سخيفة، على نحو واضح”.

أشار مفوض حقوق الإنسان إلى أن “النزاع دخل مرحلة رعب جديدة”، متهمًا النظام بالتخطيط لما يشبه (نهاية العالم في بلاده). وأضاف: “هذا الشهر، وصف الأمين العام (للأمم المتحدة) الغوطة الشرقية بأنها جحيم على الارض، وفي الشهر المقبل أو الذي يليه، سيواجه الناس نهاية عالم متعمدة، يخطط لها، وينفذها أفراد يعملون لحساب النظام، بدعمٍ مطلق على ما يبدو من بعض حلفائهم الأجانب”. (ن أ)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق