سورية الآن

وفاة (ستيفن هوكينغ) عبقري الفيزياء ومناصر القضية السورية

 

توفي، صباح اليوم الأربعاء، عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينغ عن عمر تجاوز 76 عامًا، بعد معاناة مع مرض العصبون الحركي الذي لازمه منذ نحو 50 عامًا.

عُرف عن هوكينغ تعاطفه الإنساني مع القضية السورية والفلسطينية، وقد نشرت صحيفة (واشنطن بوست) و(الغارديان) البريطانية عام 2014، رسالةً كتبها هوكينغ، عبّر فيها عن غضبه مما يحدث في سورية، وبخاصة تجاه وقوف العالم متفرجًا أمام الموت، وغياب التكنولوجيا والمعدات الحديثة، عند الحاجة إليها، لإنقاذ الإنسان في سورية، حيث كتب: “ليس من الذكاء في شيء أن نشاهد مقتل أكثر من 100 ألف شخص أو استهداف الأطفال، بل يبدو الأمر غباءً محضًا، بل هو أسوأ من ذلك، عندما تُمنع الإمدادات الإنسانية من الوصول إلى العيادات الطبية، وعندما تُبتر أطراف أطفال، بسبب الافتقار إلى معدات وأدوات طبية أساسية، ويموت رضّع حديثو الولادة في الحاضنات، بسبب انقطاع الكهرباء”.

وأضاف: “ما يحصل في سورية هو من الفظائع المقرفة، ما يجري فيها عمل منكر وبغيض، يراقبه العالم ببرود عن بعد، فأين ذكاؤنا العاطفي؟ أين إحساسنا بالعدالة الجماعية؟”.

اشتهر هوكينغ بإثباته أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعًا، وسُمي هذا الإشعاع باسمه “إشعاع هوكينج”، كما اشتهر بكتابه (الوجيز في تاريخ الزمن) الذي بيعت منه نحو 10 ملايين نسخة حول العالم. أفقد المرض هوكينغ قدرته على الكلام والحركة، بشكل نهائي، وأجبره على ملازمة كرسي متحرك، ولكنه على الرغم من ذلك واصل دفقه العبقري، وقد تحولت قصة حياة هوكينغ إلى فيلم سينمائي (نظرية من كل شيء)، أنتج عام 2004، ولعب الممثل البريطاني (إيدي ريماين) دور هوكينغ.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق